قناة الحرة الممولة أمريكياً تقلل عملياتها الميدانية في بغداد

قالت قناة "الحرة" التلفزيونية التي تدعمها الولايات المتحدة اليوم أنها اتخذت خطوات فورية لإعادة تنظيم وجودها الميداني في العراق بسبب التوتر المتزايد بين واشنطن وطهران.

وقد قالت الشبكة إنها ستعيد تفعيل عملياتها الميدانية في بغداد عندما يتحسن الوضع الأمني ويمكن للصحفيين العراقيين ممارسة عملهم الإعلامي دون خوف وتهديداتِ من أي جهةٍ كانت.

وأضافت الشبكة في بيانٍ لها أنها ستغلق مراكزها في بغداد بينما ستضيف مواقع أخرى في جميع أنحاء العراق والمنطقة قريباً.

وقناة الحرة، هي جزءٌ من شبكة الشرق الأوسط للإرسال "MBN"، تمولها الحكومة الأمريكية بشكلٍ مباشرٍ وعلني.

ومن جانبه قال رئيس الشبكة السفير ألبرتو فرنانديز في بيانٍ عن القناة:" لا تزال شبكة الشرق الأوسط للإرسال ملتزمةً بنقل الحقيقة وتعزيز قناة الحرة العراقية، وراديو سوا العراقي والتغطية الرقمية لشبكة الشرق الأوسط للإرسال في العراق، والتي يعتمد عليها الجمهور في متابعتهم للأخبار يومياً".

النهضة نيوز