الأمير هاري وزوجته ميغان يصطحبان كلباهما في رحلتهم إلى كندا

عندما قام دوق ودوقة ساسكس بالسفر إلى كندا في نوفمبر من العام الماضي، لما وصف في ذلك الوقت بأنه "عطلةٌ عائليةٌ طويلة"، كان هناك تلميحٌ بأنهم لن يعودوا إلى المملكة في القريب العاجل، حيث لوحظ أن الزوجين الملكيين قد اصطحبا كلابهما معهما كذلك.

الكلاب، أحدها من نوع بيغلو يدعى غاي والثاني كلب لابرادور أسود اللون، تم شحنهما وإرسالهما إلى كندا خلف دوقة ودوق ساسكس في العام الماضي، مما يشير إلى أن هاري وميغان كانوا يخططون بالفعل لغيابٍ أطول مما توقعه أي شخصٍ عن بريطانيا.

كما ونقلت المصادر الملكية يوم أمس نقلاً عن الدوقة أنها لم تكن لتفكر في إخضاع كلبها غاي لمثل هذه الرحلة الشاقة، إذا لم تكن شبه دائمة على الأقل.

و الجدير بالذكر أن كلبها غاي، عثر عليه في البرية قرب مستنقع كنتاكي، وأرسل إلى ملجئٍ كندي حيث تبنته ميغان قبل سنوات، وقد رافقها إلى لندن عندما سافرت للزواج من هاري. وقد تم تبني كلب اللابرادور، الذي لم يتم الإعلان عن اسمه من قبل الزوجين في عام 2018.

ومن شبه المؤكد أن الكلاب كانت موضوعةً في صناديق خاصة وتم حفظها بعناية في الطائرة في رحلةٍ لمدة تسع ساعات على الأقل إلى غرب كندا.

وتذكر بعض المصادر أن ميغان قررت ترك كلبها الآخر، بوجارت في تورنتو عندما انتقلت إلى لندن.

النهضة نيوز