الإعلام الإسرائيلي: إيران استخدمت التكنولوجيا الروسية في ضرب عين الأسد

زعم موقع  ديبكا المقرب من الجيش الإسرائيلي أن مصادر خاصة في وزارة الدفاع الروسية، أفادت بأن الحرس الثوري الإيراني استخدم تكنولوجيا الفضاء الروسية لضرب القاعدة الجوية العسكرية الأمريكية في العراق، وفق ما نقله الموقع البلغازي العسكري.

وقالت المصادر العسكرية الروسية للموقع البلغاري أن روسيا هي التي زودت إيران بوسائل وصواريخ عالية التدمير والدقة، التي استخدمتها إيران في تنفيذ الهجوم الصاروخي على قاعدتين جويتين أمريكيتين في العراق ليلة الثامن من يناير.

 وتزعم المصادر الروسية أن روسيا زودت الإيرانيين بشبكة الملاحة العالمية الخاصة بهم ، GLONASS، و هو النظام الروسي المنافس لنظام GPS الأمريكي . فوفقاً لنفس المصادر ، سمح استخدام هذا النظام للصواريخ الإيرانية بضرب الأهداف بدقة لا يتجاوز فيها الخطأ 10 أمتار، ولا سيما في قاعدة عين الأسد في غرب العراق . حيث تم إطلاق 19 صاروخاً من إيران ، أصاب 17 منها الهدف بشكلٍ مباشر و دقيق .

كما وشكك الخبراء في موثوقية حجج الصحفيين الإسرائيليين التي تشير إلى مصادرٍ معينة في وزارة الدفاع الروسية ، لكنهم اعترفوا بأن إيران يمكن أن تستخدم بالفعل نظام GLONASS للملاحة الدولية لتوجيه صواريخها البالستية، وذلك بسبب سيطرة الولايات المتحدة نظام GPS و عدم رغبة إيران باستخدامه.

 

النهضة نيوز - بيروت