هل تجددت أزمة غاز الطهي في قطاع غزة؟

قال عضو جمعية أصحاب محطات الغاز والبترول بغزة نور الخزندار، أن قطاع غزة صار على أعتاب  أزمة غاز جديدة، نتيجة عدم دخول أي كميات من الغاز الإسرائيلي أو المصري اليوم.

وأوضح  الخزندار، أن الاحتلال لم يسمح بإدخال أي كميات من الغاز اليوم بدعوى عدم استقرار الحالة الجوية، وارتفاع مستوى البحر، مما يجعل كميات الغاز لديه غير كافية.

وأضاف  أن الاحتلال يزعم أيضاً أن ميناء أسدود غير قادرة على استقبال أي كميات من الغاز وتحويلها إلى قطاع غزة، نتيجة المنخفضات الجوية التي يمر بها في الفترة الراهنة، مشيراً إلى عدم دخول كميات أخرى أيضاً من الجانب المصري، وتابع قائلاً: "نحن الآن دخلنا في أزمة غاز خطيرة منذ عشرة أيام، لم تحدث منذ ثلاث سنوات"، لافتاً إلى عدم وجود غاز للمواطنين والمخابز والمصانع والمزارع وحتى المستشفيات، إضافة لعدم وجود مخزون استراتيجي.

وبيّن أن الغاز المصري لا يدخل قطاع غزة منذ أكثر من عشرة أيام، مشيراً إلى أن الهيئة العامة للبترول في وزارة المالية تتواصل مع الجانب المصري، من أجل السماح بدخول الغاز للقطاع.

النهضة نيوز - غزة