سلاح الجو الملكي البريطاني يحول فيلم Star Wars إلى حقيقة

يقوم خبراء سلاح الجو البريطاني ببناء أول طائرةٍ مقاتلة تعمل بذكاء الواقع الافتراضي في العالم، وهي مسلحةٌ بأشعة الليزر على غرار تلك المسيرات الموجودة في فيلم Star Wars، والتي قد يمكنها في نهاية المطاف أن تطير بمجرد التفكير.

ويقول الخبراء أن الطائرة الجديدة التي تسمى "تيمبيست"، ستدخل الخدمة في حوالي عام 2035، وستغير الحروب الجوية إلى الأبد. حيث سيكون الطيارون قادرين على الطيران بأفرادٍ أو بدون طيار، باستخدام قفازات الواقع الافتراضي الخاصة وشاشة عرضٍ مثبتة على الخوذة.

وقد تم تصميم الطائرة من قبل سلاح الجو الملكي البريطاني مع شركتيBAe Systems وRolls Royce.

وقد قال جان بيج من شركة BAE Systems: "إننا ننظر إلى ما نسميه قمرة قيادةٍ يمكن ارتداؤها، وشاشةً افتراضية يتم عرضها من خلال الخوذة. والذي يعتمد اعتماداً كلياً على نظام تتبع العين، حيث يعني نظام "تتبع العين" أن الطيارين يمكنهم أن ينظروا إلى الهدف لتسليط الضوء عليه، ثم يقومون بإيماءة بالقفازات بدلاً من الضغط على زر إطلاق النار لاستهداف الهدف مباشرةً".

وقال جريج باجويل، وهو قائدٌ سابق في سلاح الجو الملكي البريطاني، أن إحدى المزايا الرئيسية لطائرة "تيمبيست" ستكون استبدال الأسلحة التقليدية التي تنفد من الذخيرة بأسلحة الليزر.

وأضاف: "من صمم مشاهد فيلم Star Wars قد يتحول شخصٍ متنبئٍ بالمستقبل في غضون 50 عاماً المقبلة".

كما وأفادت تقارير أن شركة الكمبيوتر العملاقة Honeywell تجري بالفعل أبحاثاً عن الطيران بالتفكير، ويمكن أن تكون طائرة "تيمبيست" أسرع من الصوت، حيث ستطير بسرعةٍ تزيد عن 4000 ميلٍ في الساعة.

وقد تكلف المشروع حتى الآن ملياري جنيه إسترليني وتجاوزت تكلفة صناعة كل طائرة 100 مليون جنيه استرليني بالمعدلات الحالية.

وقد قال سلاح الجو الملكي البريطاني أن طائرة "تيمبيست" ستنضم إلى أسطول سلاح الجو الملكي البريطاني في قرابة عام 2035، وستحل محل الطائرات المقاتلة الحالية.

النهضة نيوز