معرض فنى في سورية يجمع الفن التشكيلي بالشعر والنحت

الفن التشكيلي

تناغمت لوحات الفن التشكيلي مع النحت والشعر فى المعرض الفني الذى أقيم بصالة طرطوس القديمة على الكورنيش البحري بمبادرة مجموعة من فنانى المحافظة.
الفنان شوكت عاصي شارك بنحو ثلاثين لوحة فنية ضمت نسيجا من المواضيع كالطبيعة والبورتريه اضافة الى بعض الرموز والشخصيات الوطنية التى قدمها بتقنية الرسم الزيتى وقلم الحبر والفحم معتبرا المعرض رسالة حب وشكر لما قدمه الجيش العربي السوري من تضحيات حفاظا على تراب ووحدة الوطن.
اما الفنان صالح قرميد فشارك بثمانى منحوتات جسدت اوابد اثرية مثل قوس النصر اضافة الى خمس لوحات بتقنية الرسم الزيتى والاكريليك تنوعت مواضيعها بين المناظر الطبيعية والبورتريه مشيرا الى أن عمله فى مجال تصميم الديكور أغنى مسيرته الفنية ليقدم لوحاته وأعماله الفنية بطريقة أدق.
وعن مشاركتها بالمعرض تحدث الفنانة رشا حسون عن أن هذه المشاركة ومختلف النشاطات الثقافية والفنية تحمل دلالة الاستمرارية بالحياة رغم كل الظروف مبينة أن الطبيعة هى الشىء الاكثر الهاما لها لترسم ما فيها من مشاعر وأحاسيس.
المعرض الفني الذى يستمر على مدى يومين استضاف فى يومه الاول أمسية شعرية للكاتبة مرام ونوس التى قدمت باقة من الخواطر والوجدانيات طرحت خلالها قضايا عن المجتمع والحرب والحب والمشاعر الانسانية معتبرة أن ما دفعها للكتابة هو ما تعرضت له سوريا خلال سنوات الحرب من الام و دمار فى
البشر والحجر وأن تلاقى الرسم مع الشعر هو تلاقى للروح مع ذاتها على اعتبار الفنون بمجملها تعبيرا عن مشاعر وخيال كل انسان.

النهضة نيوز