الرئاسة الفلسطينية تحذر إسرائيل والولايات المتحدة من تجاوز الخطوط الحمراء

حذر الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة دولة الاحتلال والإدارة الأمريكية من تجاوز الخطوط الحمراء، مؤكداً على موقف الرئاسة الثابت الداعي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين على حدود عام 67، وعاصمتها القدس الشرقية. نحذر

كما جدد أبو ردينة، التأكيد على الرفض القاطع للقرارات الأمريكية حول القدس التي تعتبرها عاصمة لإسرائيل، إلى جانب جملة قرارات مخالفة للقانون الدولي.

وأضاف أنه في حال الإعلان عن ما تسمى بـ"صفقة القرن" بصيغتها الحالية المرفوضة، ستقوم القيادة بإعلان عن سلسلة إجراءات تحافظ فيها على الحقوق الفلسطينية الشرعية، وسنطالب إسرائيل بتحمل مسؤولياتها كاملة كسلطة احتلال.

وجاءت تصريحات أبو ردينة، على ضوء ما رددته وسائل الإعلام ومصادر أخرى، حول قرب الإعلان عما تبقى من "صفقة القرن".

وذكرت وسائل إعلام ومسؤولون إسرائيليون أن ترامب دعا رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزعيم حزب (أزرق - أبيض) بيني غانتس لزيارة الولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع المقبلإلى واشنطن لإطلاعهما على خطته للسلام والمعروفة بـ"صفقة القرن".

النهضة نيوز