في ذكرى "الهولوكوست".. الشيخ السعودي البارز محمد العيسى يزور معسكر أوشفيتز

صورة من الزيارة

قاد الشيخ السعودي محمد العيسى، وفدا في زيارة لمعسكر الاعتقال السابق في أوشفيتز - بيركيناو في بولندا في الذكرى المزعومة الخامسة والسبعين لتحرير اليهود منه .

والشيخ محمد العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، أكبر زعيم إسلامي يزور معسكر الموت النازي السابق. وكانت هذه الزيارة عنصرا أساسيا في مذكرة تفاهم تاريخية وقعت عليها رابطة العالم الإسلامي واللجنة اليهودية الأمريكية (AJC) في أبريل عام 2019، والتي تهدف إلى زيادة التزام المؤسستين العالميتين بتعزيز التفاهم بين المسلمين واليهود والتعاون ضد العنصرية والتطرف في جميع أشكاله، بحسب ما قالته اللجنة اليهودية الأمريكية.

وقال العيسى: " أعتقد أنه من خلال احترامي وتعاطفي مع ضحايا معسكر اعتقال أوشفيتز، سأشجع المسلمين وغير المسلمين على تبني الاحترام المتبادل والتفاهم والتنوع . فالهجمات البشعة في بيتسبيرج بولاية بنسلفانيا وفي كرايستشيرش بنيوزيلندا، ومؤخراً في سريلانكا تجبرنا جميعا على الاتحاد و الوقوف ضد أولئك الذين يريدون تقسيمنا".

وشغل العيسى، وزير العدل السعودي السابق، العديد من المناصب العليا في النظام الديني والقانوني في المملكة العربية السعودية، ويعتبر شريكا مقربا من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وفقا لصحيفة هآرتس العبرية.

ففي عام 2017 ، قام العيسى بزيارة متحف ذكرى الهولوكوست في العاصمة الأمريكية واشنطن، وأعلن معارضته واستنكاره للهولوكوست ووصفه بأنه جريمة ضد الإسلام .

وكجزء من مذكرة التفاهم، وافق العيسى أيضا على دعوة من الرئيس التنفيذي للجنة اليهودية الأمريكية ديفيد هاريس، لمخاطبة المنتدى العالمي الذي ستقوم به اللجنة في برلين في يونيو 2020، وسيرأس هاريس وفدا من اللجنة اليهودية الأمريكية إلى المملكة العربية السعودية أيضا في المستقبل.

النهضة نيوز