فيروس كورونا يصل أوروبا: بريطانيا تتخوف من ألفين شخص عادوا إلى البلاد بعد زيارة الصين

تعبيرية - فيروس كورون

خوفا من نقلهم عدوى فيروس كورنا، تبحث السلطات البريطانية عن ألفي شخص سافروا إلى مدينة ووهان  الصينية التي يتفشى فيها الفيروس، وعادوا إلى بريطانيا  في وقتٍ سجلت فيه فرنسا إصابة ثلاث حالات بالفيروس، ووصول عدد القتلى في الصين إلى 41 شخص .

يأتي ذلك، في وقتٍ تجري فيه المملكة المتحدة، إختبارات على مريضها الأول بالفيروس، والذي  جرى تشخيص حالته قبل أيام، بعد أن وصل عدد المصابين بالفيروس في العالم إلى أكثر من ألف شخص حتى الآن.  

اقرا ايضا:خاص فيروس كورونا الخطير ينتشر كالنار في الهشيم.. ماهو فيروس كورونا ؟ وماهي أعراضه ؟

وفي فرنسا، سجلت السلطات إصابة 3 أشخاص بالفيروس، وأخضعتهم لعزلٍ صحي، خوفا من نقل العدوى، وهي الحالات الأولى في القارة الأوروبية. فيما تشير تقديرات إلى احتمالية تسجيل إصاباتٍ أخرى. وتشير تقديراتٍ طبية إلى أن أحد الأسباب التي تجعل فرنسا أول دولة أوروبية تؤكد وجود حالات هي أنها طورت اختبارا يسمح للعاملين الطبيين بالتشخيص السريع للمرضى .

 

وتحاول بريطانيا، بشكل يائس تتبع 2000 شخص سافروا إلى بريطانيا من مدينة ووهان، المدينة الصينية التي كانت في مركز تفشي المرض . و قد تم تجنيد موظفي سلطة الحدود لتعقب الزوار الذين وصلوا من ووهان في الأسبوعين  الماضيين قبل توقف الرحلات الجوية المباشرة يوم الأربعاء.

وعلى أمل منع الأزمة المتصاعدة من الوصول إلى المملكة المتحدة، اجتمعت لجنة كوبرا الحكومية ( لجنة الطوارئ الحكومية ) ، التي تعقد عادة من أجل للتعامل مع الحوادث الخطيرة بما في ذلك الهجمات الإرهابية مثل تفجيرات لندن 7/7، لمناقشة كيفية منع العدوى من الوصول إلى الأراضي البريطانية .

تتوقع تقديرات طبية، أن فيروس كورونا، الذي لم يسبق له مثيل/ سيشق طريقه إلى بريطانيا بلا شك. إذ يُعتقد أن أكثر من ألفي شخص قد عادوا إلى بريطانيا من مدينة ووهان، المدينة الصينية التي نشأ فيها الفيروس، منذ ظهور الحالات لأول مرة في الشهر الماضي .

النهضة نيوز