مريم حسين تعتذر وصالح الجسمي لا يتنازل

مريم حسين تعتذر من صالح الجسمي

قدمت الفنانة المغربية مريم حسين اعتذارا صريحا للإعلامي الإماراتي صالح الجسمي بعد توسط مواطنته الفنانة أحلام في الخلاف المستمر منذ عامين بين مريم وصالح وما تبعه من تهم سب وقذف وإساءة وتشهير.

وكانت محكمة استئناف دبي قد قضت ببراءة الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي في قضية السب والتشهير مع الفنانة المغربية مريم حسين، فيما قضت بحبس الأخيرة شهرا يليه الإبعاد عن دولة الإمارات.

وكتبت مريم حسين عبر حسابها على موقع التدوينات والرسائل القصيرة "تويتر" اعتذارها الرسمي لصالح الجسمي في ردها على تغريدة الفنانة أحلام متمنية أن يقبل الأخير اعتذارها، وموجهة رسالة شكر لأحلام، وكتبت قائلة :"السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة أولاً: لك جزيل الشكر على مسعاك الكريم يا أم فاهد وهذا من أصلك الطيب، ثانياً: بخصوص الإعتذار على راسي وهذي رسالتي بموجب أعتذار مباشر للأخ صالح وأتأمل يقبل إعتذاري ولي الشرف بالتواصل معاك يالقلب الكبير وأتمنى يسود الود معه".

وأكملت الفنانة المغربية تتمة اعتذارها عبر قولها: "تتمة... وأتمنى يسود الود مع بوعبدالله والأمر يكون في صفحة النسيان وللعلم بنتي عيد ميلادها الثالث بعد أسبوع وأتمنى تكون سنة فرحة علي وعلى الجميع ."

في الجهة المقابلة، بدا بأن صالح الجسمي لم يقبل الى الآن اعتذار الفنانة المغربية مريم حسين، مؤكدا تمسكه بحقه في القضية، حيث غرد عبر موقع التغريدات ”تويتر“ قوله: ”يشبه الامير #محمد_بن_سلمان_بن_عبدالعزيز الأخوة #السعوديون ب #جبل_طويق وأنا أشبه نفسي وعنادي بجبل خورفكان ذو الحجارة الصماء الكبيرة ثابت عند مواقفي لا أتزحزح حتى لو وزنوني ذهبا، لا تنازل . انتهى“.

وكانت محكمة جنح دبي قد أصدرت حكمًا غير قابل للاستئناف، بإبعاد الفنانة مريم حسين عن دولة الإمارات العربية المتحدة، وتخفيف عقوبة سجنها من 3 أشهر إلى شهر، وبراءة الإعلامي صالح الجسمي.

النهضة نيوز