كهرباء حماة تعيد تأهيل الشبكات المتضررة جراء الحرب على سوريا

لا تألو شركة الكهرباء في محافظة حماة السورية جهداً لإعادة صيانة الشبكة الكهربائية وتأهيلها من جديد خاصة في المناطق التي تضررت جراء المعارك العنيفة بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة بهدف إيصال التيار الكهربائي للأهالي العائدين لقراهم وبلداتهم التي حررها الجيش وأعاد لها الاستقرار.
وأوضح مدير عام المؤسسة محمد الرعيدي في تصريح لوكالة "سانا" الحكومية أن الورشات الفنية لدى الشركة تبذل جهوداً حثيثة حيث أنجزت أعمال تركيب 72 محولة كهربائية ذات استطاعات مختلفة في ريف المحافظة الشمالي و مدت 200 كم شبكات توتر منخفض و40 كم توتر متوسط باستطاعة 20 ك.ف بالإضافة لإعادة تأهيل المنظومة الكهربائية في عدد من قرى وبلدات ريف المحافظة الجنوبي حيث قامت بتركيب 6 محولات كهربائية باستطاعات مختلفة ومد 1200 متر من خطوط التوتر المتوسط و2 كم من خطوط التوتر المنخفض.
و لفت الرعيدي إلى قيام الشركة بتركيب 73 محولة كهربائية جديدة وتنفيذ أعمال مد ل34 كم من شبكات التوتر المنخفض و30 كم من شبكات التوتر المتوسط في مناطق ريف المحافظة الشرقي منها 35 محولة و116 كم من خطوط التوتر المتوسط  و45 كم من شبكات التوتر المنخفض في ريف مدينة السلمية.
ولفت الرعيدي إلى أنه ضمن مشروع "الطاقة البديلة"
تم استثمار مشروعي طاقة شمسية في المنطقة الصناعية ومنطقة الحميري باستطاعة 1 ميغا واط بالإضافة لـ 3 مشاريع طاقة شمسية قيد الإنشاء باستطاعة إجمالية 1ر2 ميغا واط.

النهضة نيوز