لافروف.. نقل "المسلحين" من إدلب إلى ليبيا خرق للقرارات الأممية

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي مع وزيرة خارجية جنوب السودان أوت دينق أشويل في موسكو اليوم أن "الفصائل المسلحة غير الشرعية" المنتشرة في محافظة إدلب السورية تواصل اعتداءاتها على المناطق في الأرياف المجاورة وعلى مواقع الجيش السوري ومطار حميميم في اللاذقية.
وأشار لافروف إلى استهداف "المسلحين" الممرات الإنسانية في ريفي حلب وإدلب لمنع خروج السكان المدنيين ومواصلة اتخاذهم دروعا بشرية داعيا الجانب التركي إلى الالتزام بتطبيق التفاهمات التي تم التوصل إليها مع بلاده بشأن "منطقة خفض التصعيد" في إدلب.
ولفت وزير الخارجية الروسي إلى أن نقل أعداد كبيرة من المسلحين من إدلب إلى ليبيا يشكل خرقاً كبيراً للقرارات الدولية.
وبخصوص "صفقة القرن" الأمريكية قال لافروف.. "سمعنا تعليقات وتسريبات بخصوص هذه الصفقة وتواصلنا مع واشنطن لكنها لم تطلعنا على تفاصيلها وهي دائما تسعى لإيجاد حلول لقضايا عديدة عالمية بطريقة واحدة وهذا النهج يختلف عما تم الاعتراف به على المستوى الدولي ولا يأتي بنتائج إيجابية لافتا إلى أهمية انضمام اللجنة الرباعية الدولية التي تضم روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى مناقشة هذه الصفقة وتحليل هذا الموقف لإيجاد حلول قابلة للتطبيق عالميا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن أمس لدى استقباله رئيس وزراء  كيان الاحتلال الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو أن البيت الأبيض سينشر "صفقة القرن" مساء اليوم الثلاثاء.

النهضة نيوز - بيروت