دواء جديد لعلاج حساسية الفول السوداني لدى الأطفال

قالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية اليوم أنه قد تم اعتماد علاج جديد لحساسية الفول السوداني عند الأطفال للاستخدام في الولايات المتحدة.

فعقارAR101 ، والذي يسمى أيضاً بالفورزيان يقوم تدريجيا بتقليل حساسية الفول السوداني لدى أولئك الذين لا يتحملونها أو يصابون بطفح جلدي أو غيره من مؤشرات الحساسية الأخرى بمجرد تناوله.

حيث يعتمد على إعطاء مرضى الحساسية الذين تتراوح أعمارهم بين أربعة إلى 17 سنة كميات ضئيلة من بروتين الجوز الذي يحتويه على مدار ستة أشهر.

وبهذه الطريقة يقومون باستهلاك كمية صغيرة من المسحوق الذي يمكن رشه على الطعام أو المشروبات بشكل طبيعي حتى، مع زيادة الكمية تدريجياً، ولكن في البداية، يتم إعطاء الدواء تحت إشراف طبي وحسب إرشادات الطبيب المعالج .

وعلى الرغم من أن صانعي الدواء يقولون بأن عقار بالفورزيا لن يعالج الحساسية من الفول السوداني بشكل كامل، إلا أنه يجب أن يقلل من شدة الحساسية تجاه الفول السوداني لدى الأطفال واليافعين. وينبغي أن يعزز مناعتهم تجاه الفول السوداني ومشتقاته، ولكن لا يعتبر بديلاً من خيارات الطوارئ مثل عقارEpiPen المضاد للحساسية.

ويعتبر عقار AR101 هو أول دواء من نوعه يتم اعتماده من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، ولكن لم يتم الموافقة عليه للاستخدام في بريطانيا بعد، في الوقت الذي قد تكون فيه تكلفة التأمين الصحي الوطني عدة آلاف من الجنيهات الاسترلينية سنويا لكل مريض حساسية.

وقال علماء في جامعة كينجز كوليدج بلندن في العام الماضي أن العلاج المناعي الذي يؤخذ عن طريق الفم يوفر الحماية ولكنه ليس علاجاً لحساسية الفول السوداني، وهو يكون فعالاً بينما يستمر المرضى في تناول كميات صغيرة من مسببات الحساسية فقط.

النهضة نيوز