فتح تحقيق في خرق السرية المصرفية للواء عباس إبراهيم

في عملية تظهر سوء أمانة وخرق للسرية المصرفية من قبل العاملين في المصرف، انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صورة تظهر تقديم طلب من المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الى مصرف SGBL للسماح لشخص من قبله بسحب الرصيد المتبقي من حسابه لدى المصرف، واللافت أن هناك من استثمر هذا الامر بطريقة سيئة.

بدوره ولتوضيح ما جرى أصدر مصرف SGBL بيان جاء فيه: " يتم التداول على مواقع التواصل الاجتماعي صورة عن كتاب موجه من أحد عملاء المصرف يطلب فيه سحب حسابه المودع لدينا بكامله ولم يتطرّق إلى أي سحب نقدي".

وأشار المصرف إلى أن كشف هذا المستند هو عملية خرق للسرية المصرفية، موضحاً أن إدارة المصرف تقوم بالتحقيقات اللازمة لمعرفة مصدر التسريب لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقّ الفاعل.

وأضاف البيان أنه من حقّ العميل أن يطلب من مصرفه إقفال حسابه بحيث يتوّجب على المصرف إصدار شك مصرفي برصيد الحساب، الأمر الذي بتناسب مع الإجراءات الاستثنائية المطبّقة حالياً في هذه الظروف.

وبناءً على التوضيحات التي جاءت في بيان تمنت ادارة المصرف من وسائل الإعلام وقف استغلال هذا الأمر الذي أكدت أنه لا يخالف القوانين والأنظمة المصرفية والعلاقة التعاقدية بين المصرف وعملائه، حسب المصرف.

النهضة نيوز