نيبينزيا: لسوريا الحق بمواصلة محاربة الإرهاب

فاسيلي نيبينزيا

قال المندوب الروسي الدائم في مجلس الأمن الدولي فاسيلي نيبينزيا إن من حق الدولة السورية مواصلة مكافحة الإرهاب على أراضيها حتى دحره نهائيا لافتاً إلى أن مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” في إدلب والمجموعات الأخرى التي تعمل بإمرته صعدوا من اعتداءاتهم ضد مواقع القوات السورية والروسية منذ نهاية العام الماضي ويجب عدم السماح باستمرار ذلك.
واوضح نيبينزيا في كلمته خلال جلسة مجلس الأمن أمس أن عناصر تنظيم "هيئة تحرير الشام" المصنف إرهابيا على المستوى الدولي كثفوا هجماتهم من إدلب منذ نهاية عام 2019 ضد الجيش السوري والقوات الروسية بما في ذلك قاعدة حميميم مشيرا إلى رصد أكثر من 400 هجوم للمسلحين في كانون الأول الماضي وأكثر من 1000 خلال كانون الثاني أودت بحياة مئات الأبرياء.
ولفت نيبينزيا إلى أن الاجتماعات الاستثنائية حول سوريا تنعقد كل مرة عندما يقع الإرهابيون في خطر جراء عمليات الجيش السوري الذي من حقه وواجبه مكافحة الإرهاب واستعادة السيطرة على كل أراضي البلاد منتقدا بشدة مواقف الدول التي تسعى إلى تحميل الحكومتين السورية والروسية المسؤولية عن أحداث إدلب و مذكرا بعمليات “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن ضد تنظيم “داعش” الإرهابي في كل من الرقة والباغوز والموصل.
ودعا نيبينزيا الولايات المتحدة التي تسيطر قواتها على حقول النفط السورية إلى إعادتها لأصحابها الحقيقيين بدلا من نهب ثرواتهم.

النهضة نيوز - بيروت