تتهمه بالمسؤولية عن مقتل أكثر من 30 أمريكي.. من هو قاسم الريمي الذي اغتالته واشنطن؟

قاسم الريمي.زعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، اغتيال زعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية قاسم الريمي في عملية عسكرية في اليمن.

 وأشاد الرئيس الأمريكي بعملية اغتيال قاسم الريمي، بعد أن أعلنت واشنطن في عام 2010 أنه مطلوب ورفعت في عام 2018 قيمة المكافأة التي وضعتها لمن يقدم معلومات تقود إلى اعتقاله من خمسة إلى عشرة ملايين دولار.

يكنى قاسم الريمي بـ "أبو هريرة الصنعاني"، من مواليد 1978 واسمه الحقيقي قاسم عبدة محمد أبكر، وتولى قيادة "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" الذي نشأ من دمج فرعي تنظيم القاعدة في اليمن والمملكة العربية السعودية في عام 2009، في حزيران يونيو 2015 في أعقاب مقتل زعيم التنظيم السابق ناصر الوحيشي.

وفي سيرته: قد التحق بتنظيم القاعدة في عمر مبكر، حيث تدرب على السلاح في معسكراته بأفغانستان في التسعينيات.

 

تتهمه الولايات المتحدة الأمريكية، بالمسؤولية عن تفيجرات استهدفت مصالح أمريكية وغربية، بينها: استهدفت المدمرة الأمريكية "يو أس أس كول"في خليج عدن وأسفرت عن مقتل 17 عسكريا أمريكيا.

وتتهمه أيضاً بالمسؤولية عن الهجوم على مبنى السفارة الأمريكية في صنعاء عام 2008 والذي أسفر عن مقتل 16 شخصا.

وكذلك، عملية إرسال طرود مفخخة على متن طائرة شحن متوجهة إلى الولايات المتحدة، التي احبطت في مطار دبي في عام 2010.

وتشير تقارير إلى أن الريمي قتل في غارة بطائرة أمريكية مُسيرة استهدفت الجمعة الماضية منزلا في مديرية "وادعي عبيدة" شرق مدينة مأرب اليمنية.

النهضة نيوز