خلال مؤتمرهم الـ 27 .. عمال سوريا: الحرب الظالمة على سوريا انتهكت الأعراف الدولية

أكد رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال السوري جمال القادري خلال فعاليات المؤتمر العام السابع والعشرين للاتحاد الذي انطلق اليوم في العاصمة السورية دمشق بمشاركة وفود عربية وأجنبية أن بلاده واجهت خلال الحرب الإرهابية المتواصلة عليها منذ أكثر من تسع سنوات "عتاة الإرهاب التكفيري المتطرف" المدعوم من دول وقوى إقليمية ودولية مارقة انتهكت كل القيم والأخلاق والأعراف الدولية.

ونقلت وكالة "سانا" الرسمية عن القادري قوله خلال المؤتمر الذي يستمر حتى الـ16 من شهر فبراير الجاري.. "إن عمال سوريا صمدوا في وجه هذه الحرب الظالمة التي استهدفت كل مناحي الحياة وشكلوا جيشا خدميا وإنتاجيا رديفا لأبطال الجيش العربي السوري الذي كان ولا يزال يواجه بكل شجاعة الإرهابيين وداعميهم حتى تحقيق النصر المؤزر.

وأضاف القادري.. "إن عمال سوريا وعاملاتها بنوا الوطن بعرقهم وكدهم عبر عقود طويلة من التنمية والبناء وكانوا مخلصين للمصلحة الوطنية و يتصدرون الصفوف دفاعا عن الوطن بدءا من معركة الجلاء ضد المستعمر الفرنسي وصولا إلى هذه الحرب الإرهابية لإدراكهم أنها حرب تستهدف الشعب السوري ومواقف بلدهم الوطنية والقومية وموقعها المقاوم لكل المخططات الصهيوغربية التي تستهدف دول المنطقة.

ويخصص المؤتمر الذي عقد تحت شعار “وطن بنيناه بعرقنا نحميه بدمائنا” جلسة تضامنية مع عمال وشعب فلسطين المحتلة في مواجهة ما تسمى “صفقة القرن” الأمريكية المشؤومة والتنويه بصمود أهالي الجولان السوري المحتل في الذكرى الـ 38 لرفض الهوية الإسرائيلية.

النهضة نيوز - دمشق