هاشتاق أخو أخته يتصدر قائمة الترند السعودي .. تعرف على قصة صاحبه

الطفل زايد وشقيقته ليان

أطلق عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاق بعنوان #أخو_أخته، وذلك بعد أن كرمت إحدى روضات منطقة تبوك طفل صغير يدعى "زايد الخيبري"، حيث كان يعتني بأخته التي تتلقى تعليمها في تلك الروضة.

وتصدر هاشتاق #أخو_أخته قائمة الترند السعودي بعدما حازت قصة الطفل زايد وأخته ليان على إعجاب عدد كبير من السعوديين الذين أثارتهما تلك القصة.

وفي تفاصيل القصة، كان الطفل السعودي اليتيم "زايد" الملقب بـ "أخو أخته"، يصحب شقيقته "ليان" في كل يوم مرتين إلى باب إحدى الروضات بمنطقة تبوك - شمال السعودية، كما أنه كان يناقش المعلمات حول المستوى التعليمي لشقيقته.

وعند نهاية اليوم الدراسي، يأتي إلى حارس الروضة لينادي عبر مكبر الصوت باسم شقيقته "ليان"، لتخرج باطمئنان، بعد أن سمعت صوت شقيقها زايد، ثم يحمل عنها الشنطة المدرسية.

ولا يتوانى الطفل زايد في الذهاب إلى روضة أخته والاطمئنان عليها بشكل دائم، حيث أنه منذ وقتٍ مبكر فقد والده وبات يتحمل كافه مسؤوليات شقيقته، رغم أنه ما زال يدرس في الصف الرابع بالمرحلة الابتدائية.

من جانبه قدّم  مدير تعليم منطقة تبوك إبراهيم العمري شكره لزايد وأخته ليان، مؤكداً أنه سيقوم بتكريم الطفل زايد على هذا الفعل النبيل.

وتعهد إبراهيم العمري بتقديم برامج الرعاية للطفل زايد وأخته ليان، بعد الأفعال التي قدمها زايد لأخته والتي عجز عن القيام بها الكثير من كبار السن.

النهضة نيوز