بعد المملكة المتحدة .. باريس: لا مشكلة لدينا في تقديم هواوي تقنية (5G) للبلاد

شركة هواوي الصينية العملاقة

بعد تمكن شركة هواوي الصينية من الاستحواذ على مهمة تطوير شبكة الجيل الخامس للمملكة المتحدة، رغم الضغوط التي مارسها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون للحيلولة دون اتمام الصفقة، أعلنت فرنسا اليوم أنها ستتعاقد مع العملاق الصيني "هواوي" لتوفير معدات الجيل الخامس(5G) للبلاد.

وقال وزير المالية الفرنسي برونو لو ماير، أن فرنسا لن ترضخ للضغوط الأمريكية و لن تقوم بحظر شركة هواوي . و مع ذلك ، سوف يمنعون العملاق الصيني من توفير المعدات التقنية اللازمة لإنشاء البنية التحتية الوطنية الحيوية ، مثل المواقع العسكرية و النووية ، حيث يحتوي نهج المملكة المتحدة أيضا على هذا المنع .

اقرأ أيضاً: بريطانيا لن تستغني عن هواوي: سنبعدها عن المواقع الأمنية الحساسة فقط

و أضاف لو ماير : " لن يتم استبعاد شركة هواوي من شبكات الجيل الخامس في فرنسا . حيث يمكن لأي شخص أن يكون له مكان في السوق هنا ، لكننا سنضع حدودا لحماية سيادتنا ".


و على عكس نهج المملكة المتحدة ، يبدو أن فرنسا لا تنوي تقديم حد أقصى لوجود التقنيات الصينية التي ستوفرها شركة هواوي ، و التي حددتها المملكة المتحدة بنسبة 35٪ فقط من شبكات الجيل الخامس الخاصة بها .


ففي يوم الأحد الماضي ، دعت السفارة الصينية السلطات المحلية إلى معاملة جميع الشركات على قدم المساواة ، قائلة أنه يجب اتباع نهج قائم على الحقائق لمقدمي معدات الجيل الخامس .


و مع ذلك ، ألمح الوزير إلى أنه من المرجح أن يكون المشغلون المفضلون لفرنسا هم شركتي نوكيا و إريكسون بسبب موقعهما ، حيث قال : " لدينا اثنان من المشغلين الأوروبيين الذين يوفرون معدات الجيل الخامس عالية الجودة . و من الطبيعي أن ننظر أولا إذا كان بإمكانهم توفير الحل للمشاكل التقنية التي قد تطفو على السطح . و أنا أعتقد أن شركائنا الصينيين يمكنهم فهم ذلك، ولكن أود أن أؤكد أننا لن نقوم بممارسة التمييز ضد شركة هواوي . فإذا كان لدى شركة هواوي عروض أفضل من وجهة نظر تقنية أو سعرية ، فيمكنها الوصول إلى شبكات الجيل الخامس في فرنسا ".


و الجدير بالذكر أن شركة أورانج قد قررت بالفعل حظر شركة هواوي من شبكة الجيل الخامس الفرنسية الخاصة بها ، و ربما يعود السبب جزئيا في قيامها بذلك إلى عدم اليقين حول مستقبل هواوي في أوروبا .


و في هذا الصدد ، اتخذت شركة فودافون القرار المطلق بإزالة هواوي من شبكاتها الأساسية في جميع أنحاء أوروبا أيضا، و تفترض في المستقبل إثبات شبكاتها ضد القيود الحكومية المحتملة على مجموعة هواوي .


و في الوقت نفسه ، كان هناك حديث في ألمانيا يتحدث عن أن شركة داتش تيليكوم قد تبحث عن تقليل الاعتماد على تقنيات شركة هواوي أيضا ، مما قد يفتح الباب أمام شراكة جديدة مع شركة نوكيا هناك .


قد تحصل هواوي على الضوء الأخضر للعمل في فرنسا ، لكن لا يزال يتعين عليها القيام بالمزيد من الجهد لتنمية شراكاتها مع المشغلين الدوليين الرئيسيين .

النهضة نيوز - بيروت