درءاً لخطر كورونا.. الصينيون يزودون حيواناتهم بملابس واقية

قام أصحاب الحيوانات الأليفة الصينيون بالتوجه إلى وسائل التواصل الاجتماعي لإظهار كيفية قيامهم بحماية حيواناتهم الأليفة في ظل تفشي فيروس كورونا الجديد، خوفا من احتمالية إصابة حيواناتهم المحببة بالمرض المعدي.
حيث تظهر الصور الشائعة للمواطنين الصينيين الذين يمنحون الحماية للقطط و الكلاب باستخدام أقنعة الوجه الطبية بالإضافة إلى استخدام العديد من العناصر التي نستخدمها بشكل يومي، بما في ذلك الأكياس البلاستيكية و الشراشف و الأكواب الورقية و حتى الجوارب.
فقد توافد مستخدمو الانترنت على عرض ملابس واقية لحيواناتهم الأليفة بعد أن شارك أحد مدوني الترفيه صورتين لقط قام صاحبه بإلباسه قناعاً طبياً بشرياً لحمايته من الفيروس أثناء سيره برفقة مالكه في الشارع.
تم تحميل الصور على موقع ويبو، الموقع الصيني المعادل لموقع تويتر، بواسطة المدونة لي شين لي يوم الأحد الماضي، و التي علقت أن القناع كان كبيرا للغاية بحيث أنه كان ملفوفا حول رأس القط بكامله. و مع ذلك، لم ينسَ صاحبه أن يقطع فتحتين في القناع للسماح لأذني القط و عينيه بالخروج إلى الهواء الطلق.
حيث زعمت المدونة، التي بلغ عدد متابعيها على الموقع الصيني أكثر من 2.6 مليون متابع، أن الصور قد قدمت لها من قبل أحد متابعيها، و لكن لا يزال من غير الواضح متى و أين تم التقاطها بالتحديد.
كما و قام عشرات الآلاف من الأشخاص بالتعليق على الصور الاستثنائية في الأيام الثلاثة الماضية، حيث قام العديد منهم بتقديم صور لمجموعة أدوات مكافحة فيروس كورونا الخاصة بالحيوانات الأليفة الخاصة بهم.
كما و ادعى شخص واحد أن الحماية الممنوحة للحيوانات الأليفة "ليست كافية". حيث شارك الشخص بعد ذلك صورة تظهر كلبا صغيرا مغطى ببدلة مصنوعة منزلياً من صفائح من الأشرطة البلاستيكية و المتماسكة، و التي جعلت الكلب يبدو و كأنه يرتدي بزة رائد الفضاء.
في حين نشرت مستخدمة انترنت أخرى صورة لكلبها و هو يرتدي غطاء رأس يعتقد أنه مصنوع من الجورب. و على الرغم من أن صورتها كانت مسلية و مضحكة للعديد من الناس، إلا أنها واجهت العديد من الانتقادات بسبب أن غطاء الرأس قد يجعل التنفس صعبا بالنسبة للكلب.
كما و أرسلت مشاركة ثالثة صورة تظهر قناعاً مؤقتاً لكلبها، و الذي قامت والدتها بصنعه و يتألف من فنجان ورقي عادي مربوط بخيط مطاطي.
و الجدير بالذكر أن الحيوانات الأليفة، ليست الكائنات الوحيدة التي انتشرت صورها و هي مزودة بأجهزة دفاعية منزلية فحسب، بل ذهب المواطنون الصينيون أيضا إلى أبعد الحدود لحماية أنفسهم من انتشار الفيروس التاجي القاتل.
حيث أظهرت وسائل التواصل الاجتماعي سابقا أشخاصا يرتدون قشر الغريب فروت و زجاجات المياه و أقنعة صحية و حتى حمالات الصدر لتجنب الإصابة بالفيروس القاتل الذي اجتاح الصين أواخر العام الماضي.

 

النهضة نيوز