شكوك حول قدرة "تشالنجر" المحدثة على مقارعة أحدث دبابة روسية

قامت ألمانيا بتحديث دبابة بريطانية.

وعرضت شركة "راينميتال" الألمانية دبابة "تشالنجر 2 ليب" للرأي العام للمرة الأولى في يناير/كانون الثاني 2019.

وذكرت تقارير أن دبابة "تشالنجر" المحدثة مسلحة بمدفع جديد قوي من عيار 120 ملم.

ونشرت على شبكة الإنترنت مؤخرا صور جديدة لدبابة "تشالنجر 2". وذكرت صحيفة  روسية تتخصص في الشؤون العسكرية أن دبابة "تشالنجر" المحدثة زودت بنظام متطور لإدارة النيران. ويفترض أن تزود الدبابة البريطانية المحدثة بمحرك جديد من صنع ألماني تقدّر قوته بـ1500 حصان.

ويُتوقع أن يتم تطوير نحو 200 دبابة تشالنجر إلى "تشالنجر 2 ليب".

ويشار إلى أن خبراء عسكريين يجدون الدبابة البريطانية المحدثة غريما خطيرا للدبابات الأخرى، ربما باستثناء دبابة "تي-14 أرماتا" الروسية التي تتقدم وتتفوق على "تشالنجر 2" في غالبية النواحي، وبالأخص في التحصن ضد المقذوفات المضادة، فالدبابة الروسية زودت بمنظومة الحماية النشطة التي توفر حماية أعلى، وتستطيع اعتراض وتدمير الصواريخ وقذائف آر بي جي والقذائف الخارقة للدروع. ويستطيع مدفع الدبابة الروسية استخدام القذائف الموجهة إلى جانب الذخيرة التقليدية.

كما أن دبابة "أرماتا" أخف وزنا وبالتالي فإن قدرتها الحركية أعلى.

وفضلا عن ذلك فإن "أرماتا" لا تزال قابلة للتحديث، في حين استنفدت "تشالنجر 2" إمكانية التحديث بشكل شبه كامل.