الحرس الثوري يعلق على هجوم قاعدة عين الأسد الأمريكية

قائد القوة الجوية في الحرس الثوري

علق  قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري الإيراني العميد أمير علي حاجي زادة،على اعتراف واشنطن بما أسمته إصابات "بارتجاج دماغي" والتي وصلت إلى 109 إصابة، بالقول: إنها  "ستعترف في المستقبل بمقلتهم، بعد أن ادعت اصابتهم بارتجاج دماغي".  مؤكداً: " أن الأكثر أهمية في هجوم الحرس الثوري على قاعدة عين الأسد، هو  "تلطيخ سمعة أمريكا والقضاء على هيمنتها، بمهاجمت أكبر قاعدة أمريكية".

ووصف حاجي زادة، في مقابلة مع قناة المسيرة اليمنية، عدم اعتراف الحكومة الأمريكية بقتلى عين الأسد، بأنه "دليل على إذلال المسؤولين الأمريكيين".

وأضاف: " أن تصريحاتهم تغيرت باستمرار، وأخيرا اعترفوا مؤخرا بأن 109 عسكريا أمريكا أصيبوا بارتجاج في الدماغ". مشيراً إلى أن:  "جميع دول محور المقاومة متحدة، ويجب أن تتظافر الجهود من أجل طرد القوات الأمريكية من المنطقة والقضاء على الكيان الصهيوني".

وشدد على أن، محور الماومة يمتد  من البحر الأحمر إلى البحر المتوسط ويشمل حركة أنصار الله في اليمن، إلى حزب الله في لبنان. 

النهضة نيوز