السلطات المصرية تلقي القبض على شبكة لبيع القاصرات

بعد متابعة حثيثة تمكنت قوات الأمن المصرية اليوم من إلقاء القبض على "شبكة إجرامية منظمة تبيع القاصرات"، في منطقة العجوزة بمحافظة الجيزة.
وأشارت وسائل إعلام مصرية، إلى أن الشبكة شكلها "محفظ قرآن ومحام وعاطلين عن العمل كانت تبيع الفتيات لأثرياء عرب مقابل 200 ألف جنيه، فضلا عن تزويجهن عرفيا بعد استقطابهن من قرى المحافظات المصرية واستغلال حاجتهن للمال.
حيث استدرجت الشرطة المتهمين الذين ضبطوا برفقة فتاة تبلغ من العمر 12 سنة، قبل أن يداهموا مكان إيواء فتيات أخريات عثر فيه على العديد من القاصرات اللاتي اتهمن أعضاء الشبكة بالاعتداء عليهن جنسيا وممارسة الجنس معهن قبل تزويجهن، وتعرضهن للبيع أكثر من مرة دون مراعاة شهور العدة.
وقالت إحدى الفتيات (16 سنة).. إن أربعة متهمين أقاموا معها "علاقة جنسية" على مدار أيام عدة، مقابل مبلغ مالي، مضيفة أن متهمين آخرين عرضوا عليها أن تتزوج لمدة شهر من ثري عربي مقابل 200 ألف جنيه.
وكانت الأجهزة الأمنية والقضائية تلقت معلومات عن وجود "محفظ قرآن ومحام" يعرضان فتيات قاصرات على أثرياء عرب، ليتم بعدها تشكيل فريق تقصي قاده ضابط تنكر في زي ثري عربي، وتواصل مع المتهمين وطلب منهم الزواج من فتاة لمدة يومين، وجرى الاتفاق على المقابلة في أحد المقاهي بمنطق العجوزة، لتتكلل العملية بضبطهم وعرضهم على النيابة العامة.

النهضة نيوز - بيروت