تلاميذ مدرسة في كاليفورنيا يؤدون التحية النازية إلى جانب الصليب المعقوف( صور )

أثارت صور لتلاميذ مدرسة ثانوية في كاليفورنيا يظهرون فيها وهم يؤدون التحية النازية قرب صليب معقوف مصنوع من أكواب بلاستيكية، ضجة كبيرة في مدرستهم ومجتمعهم.

وقد التقطت تلك الصور خلال حفلة ونشرت على شبكات التواصل خلال عطلة نهاية الأسبوع. وقالت مارتا فلويور  نائبة رئيس ثانوية "نيوبورت هاربور" في نيوبورت بيتش على مسافة 60 كيلومترا جنوب لوس أنجليس "عندما سمعت بذلك شعرت بالاستياء".

وأضافت "من المثير للاشمئزاز رؤية تلاميذ يتلقون تعليما بهذه الجودة يتصرفون بهذه الطريقة"، مؤكدة أن المدرسة تواصلت مع الشرطة والسلطات المحلية لاتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة. وقد نشر بعض التلاميذ الذين شاركوا في الحفلة رسالة اعتذار الاثنين.

ولفتت فلويور إلى أنها علمت بأن اثنين على الأقل من التلاميذ الضالعين في الحادث يهود ومن الواضح أنهما لم يدركا خطورة تلك الأعمال، لأنه في النهاية "يقرأ هؤلاء التلاميذ عن محرقة اليهود في الصحف وفي كتب المدرسة لكن يبدو أن ذلك لم يكن كافيا".

وأضافت "التحدي الذي نواجهه هو جعل التلاميذ يدركون أن أفعالهم  تحمل معاني كثيرة... والكثير من الأذى والألم". وعلى غرار ما يحصل في أماكن أخرى في العالم، ازدادت نسبة الأعمال المعادية للسامية في الولايات المتحدة. فقد ارتفعت بنسبة 58 % بين العامين 2016 و 2017 في مدارس وجامعات، وفق "رابطة مكافحة التشهير" وهي منظمة أميركية غير حكومية مكرسة لمحاربة معاداة السامية.