بومبيو في الرياض لمواجهة التحديات الإيرانية: استهداف الأمريكيين لن يستمر

بومبيو يصل إلى العاصمة السعودية الرياض


استقبلت المملكة العربية السعودية اليوم الأربعاء وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، وهي الزيارة الأولى التي يجريها الأخير إلى المنطقة منذ اغتيال القائد الإيراني قاسم سليماني.


ومن المقرر أن يجري "بومبيو" مع المسؤولين السعوديين مباحثات حول مواجهة طهران، إذ صرح إلى الصحافيين قبل مغادرته أديس أبابا، بخصوص محادثاته في السعودية، قائلاً: "سنقضي الكثير من الوقت في مناقشة القضايا الأمنية مع التهديد الصادر عن الجمهورية الإسلامية الإيرانية على وجه الخصوص".

وصرح بأن الولايات المتحدة تعمل مع الحكومة العراقية منذ الهجوم الأخير الذي استهدف المنطقة الخضراء في بغداد، من أجل توفير مزيد من الحماية للسفارة والمنشآت العسكرية في البلاد، فضلاً عن القبض على من يقفون وراء الهجوم.

وهدد بومبيو إيران بالقول: لن أتحدث عن الرد الأمريكي مسبقاً، لكن لا يمكن أن يصبح مسارا عاديا أن يعرض الإيرانيون عبر وكلائهم حياة الأميركيين للخطر"

واشترط بومبيو على إيران تغيير سلوكها بشكل جذري كي تقبل الولايات المتحدة الأمريكية التفاوض معها من جديد، وقال أيضا إن "حملة الضغط مستمرة. إنها ليست مجرد حملة ضغط اقتصادي. إنها ضغوطات دبلوماسية، والعزل من خلال الدبلوماسية كذلك".

بومبيو: واشنطن جاهزة لبدء التفاوض مع إيران.. لكن بشرط

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد انسحب من الاتفاق النووي مع إيران في مايو 2018، وفرض رزمة من العقوبات على الجمهورية الإسلامية في إيران، فضلاً عن اغتياله في مطلع العام الجاري، لقائد قوة القدس، الجنرال قاسم سليماني، إذ ردت إيران بقصف قاعدة عين الأسد الأمريكية في محافظة الأنبار العراقية، وأدى القصف إلى اصابة 109 جندي أمريكي بحسب الاعتراف الأمريكي.

 

النهضة نيوز - بيروت