الشاطر حسن والأربعين حرامي

 :

 

ما كاد الشاطر حسن فضل الله يدخل الى المغارة حتى انتفض بوجهه لص الوزارة صارخا انها ليست اموال منهوبة انها شطارة وأن لم تصدقني فاسأل شيخ الحارة 

فأنا قبل ان أستولي على هذه الكنوز طلبت منه صلاة استخارة وجاءت النتيجة امضي يا بني على خطى الشيطان

وكفارتك هي ان تهديني سيارة ولا ضرر ولا ضرار اذا اتبعتها بخاتم وأسوارة طالما اني سأسبح معك في مستنقع القذارة فكيف دخلت الى مغارة وزارة المالية يا شاطر حسن وأنا قد رصدتها بطلاسم شيطانية وكلمات سر لا يعرفها الا  الأموات فكيف استطعت فك الطلاسم وحل الأحجيات      

ايها اللص المتذاكي لقد عادت بي الذكريات الى ماضيك الأسود في تنفيذ مطالب الصهاينة بقطع سلاح الاتصالات وادركت ان من يبيع ارضه وكرامته سيكون هو حتما سارق الثروات وبمجرد ان قلت أفتح يا سنيورة فتح باب المغارة 

فبدأنا بفتح الملفات ولن تستطيع من قبضتنا الافلات مهما حاول ان يرسم البعض خطوطا حمر او يضفي عليك حصانات

ويبدو ان ربيبك الصهيوني قد استشعر خطورة الطلقات التي اصابتك بحالة رعب فأرسل اليك ساتر أميركي وفيلد ماركة ج.ج مضاد للصدمات واستعان لك بباقي ثلاثي الغدر زعيمي الاشتراكي والقوات عله يبعث الروح من جديد بجسد 14 اذار ولكن هيهات فكيف للأميركي ان يحي الاموات .

ايها اللص لقد سارعت الى حرف الأمور عن نصابها وقلت ان الفساد السياسي هو أم الفساد وتناسيت انك استخدمت السياسة كمفتاح لخزائن جيوب اللبنانيين وأن استغليت الدماء التي سكبوها بمواجهة العدو فلم تكتف بقبض ثمن الخيانة بل غنمت الاموال التي جاءت لبلسمة بعض من جراحهم فيا ايها الواعظ المنافق ليس اخطر على الدولة من الخلط بين الحنكة والحكمة وأنت كنت مهندس سياسة الفساد وأنشئت في عهدك شبكة منظمة لها تفوقت على شبكة الصرف الصحي بل ورائحتها أنتن ولا يمكنك ان تخفيها برشة عطر عاطفي او طائفي وليس من المستغرب ان تشن على المقاومة هجمة مضادة فالراعي عندما يستنقذ عنزا من براثن الذئب يعتبره القطيع بطلا ويعتبره الذئب ظالما حرمه قوت يومه وهكذا انت ايها اللص الذي يعتبر سرقته لأموال اللبنانيين حق مكتسب 

فهو بطل مذهبي بأمتياز ومعاد للمقاومة بدرجة مقاوم شهد له اولمرت وأثنى على مواقفه الشجاعة في خدمة اسرائيل .

لا يا سنيورة انت لست بطلا للطائفة السنية بل انت عار عليها ومستغل لها وهل نسي ابناء الطائفة الكريمة كيف استغليت المفتي قباني ووضعته متراسا لك في السرايا التي نقل الصلاة اليها واعتبرك أمام من الأئمة المحرم المس بهم او التعرض لأسمهم ومكانتهم وما ان انتهى دوره حتى انقلبت عليه ورميته بتهم الفساد والاختلاس وسرقة شيكات ولم تعتبر ان رأس الطائفة السنية خط أحمر واليوم عليك ان تشرب من ذات الكأس وعلى الطائفة ان تحاكمك وترجمك لأنك زنيت 

وأنت ترتدي عبائتها وهي اطهر من ان تدنسها انت بجرائمك

فهذا الجمهور قد اكتوى مثل غيره بنارك ولن تنطلي عليه حيلك بعد اليوم ولن يألهوك ويمجدوك كما فعل الذين من قبلهم فخلقوا بجهلهم فراعنة وقياصرة واباطرة من خلال خدمتهم لهم وانسياقهم وراءهم دون وعي فحولوا انفسهم الى عبيد بالمجان وسلموا عقولهم واجسادهم للسجان وهان عليهم الهوان .

اجل ايها اللص لقد قررت المقاومة مواجهة الفساد وانت تدرك اكثر من غيرك انها ما خاضت مواجهة الى وانتصرت بها فلا يغرنك افتقادها للحنكة والمكر في السياسة فالصدق والاخلاص هما سلاح امضى وكما سبق وأن بنت للبنان اسوار حماية بالامجاد العسكرية فهي قادمة بقوة الحق لمواجهة الباطل فالمقاوم لأجل الحق يثور لهدم بنيان الفساد ثم يهدأ لبناء الأمجاد ونحن بوعد المقاومة موقنون ايماننا 

بشعار الا ان حزب الله هم الغالبون 

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر اصحابها، وليس عن وجهة نظر موقع النهضة نيوز