بشكل مؤقت.. كوكبنا يستضيف قمرا جديدا

إذا نظرت إلى السماء فقد ترى قمرا صغيرا مؤقتا جديدا قد انضم إلى مدار الكرة الأرضية، وإن لم تتمكن من رؤيته، فهناك علماء قاموا بذلك عبر التلسكوب.

أعلن مركز كوكب الأرض التابع للاتحاد الدولي للفلكيين (MPC) أن كوكبنا قد اكتسب بشكل مؤقت قمرا طبيعيا صغيرا عندما تم سحب كويكب صغير إلى مدار الأرض منذ ثلاث سنوات.

وقدر المركز قطر الكويكب المسمى 2020 CD3، بحوالي 6 إلى 12 قدمًا ( 1.8 إلى 3.6 متر) تقريباً.

وتم توثيق الملاحظات المتعددة حول "القمر الجديد المؤقت" ونشر الملاحظات عبر الانترنت ضمن مقال اسمه " "Minor Planet، والمنشور من قبل لجنة السياسة النقدية للاتحاد الدولي للفلكيين.

وأشار المقال إلى أن هذا الكويكب الصغير سيظل مرتبطا كالقمر بمدار الأرض و لكن بشكل مؤقت .

وكتب علماء فلك: "لا يوجد دليل على وجود اضطرابات بسبب ضغط الإشعاع الشمسي، ولم يتم العثور على أي صلة بجسم اصطناعي معروف قد يكون سببا في ارتباط هذا الكويكب بكوكبنا. ونحن ندعوا بشدة للقيام بمزيد من الدراسات والتجارب الديناميكية وتسجيل ملاحظاتها".

وتم اكتشاف كويكب CD3 2020 بتاريخ 15 فبراير من قبل علماء الفلك في مرصد كاتالينا سكاي في جامعة أريزونا للقمر وبمختبر كوكب القمر في توكسون، وقد تم إجراء أكثر من 30 ملاحظة له بعد يومين، وفقاً لموقع EarthSky الإخباري الفلكي .

وقام العالم الفلكي كاسبير ويردشوس ، الباحث في مرصد كاتالينا سكاي ، برفقة عضو آخر في الفريق الذي اكتشف الجسم المداري، بنشر صور وشروحات حول النتائج عبر تويتر.

وقال كاسبر أنه على الرغم من أن الكتلة صغيرة، إلا أنها يمكن اعتبارها مشكلة كبيرة من أصل ما يقرب من مليون كويكب معروف في المدار الأرضي، مشيراً إلى أن هذا الكويكب مشابه لكويكب ثاني معروف باسم RH120، والذي عثر عليه في مدار الأرض عام 2006 من قبل مرصد كاتالينا سكاي أيضاً.

وقوبلت هذه الأخبار بإثارة بالغة في المجتمع الفلكي ومحبي علوم الفلك والفضاء حول العالم ، على الرغم من أن لا أحد يعلم كم من الوقت سيستمر القمر الصغير في الدوران حول كوكبنا.

النهضة نيوز