"هزة نووية" في كوريا الشمالية يصل تأثيرها إلى جارتها الجنوبية

سجل عدد من خبراء الأرصاد في كوريا الجنوبية، هزة أرضية في كوريا الشمالية، ظهرت اليوم الخميس، وسط مخاوف من أن يكون الزلزال ناجما عن استئناف بيونغيانغ لأنشطتها النووية والصاروخية.

وبحسب ما نقلت صحيفة "كوريان تايمز"، فإن شدة الهزة الأرضية الناجمة عن نشاط اصطناعي، وصلت إلى 2.1، في بلدة بيونغانغ القريبة من المنطقة الحدودية مع كوريا الجنوبية، وأضافت أن مركز الزلزال قريب من سطح الأرض.

ورجح الخبراء أن يكون انفجار داخلي قد أدى إلى هزة الخميس التي جاءت بعد أيام قليلة من فشل قمة في فيتنام بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.
في غضون ذلك، أكد مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، أن واشنطن تلاحظ نشاطا في منصة الإطلاق "سوهي" في كوريا الشمالية.

وقال المسؤول للصحفيين:"نرى بوضوح مستوى معين من النشاط الذي يظهر من خلال الصور الفضائية والخاصة، ولكن ما الذي يحدث هناك ولماذا، لسنا مستعدين لتقديم استنتاجات". وأضاف أن بدء العمل في منصة الإطلاق الفضائي "سوهي" ينتهك الاتفاقيات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.