موسكو: وجود قواتنا في سوريا شرعي...وعملية إدلب مستمرة رغم كل التصريحات

أكد المتحدث الصحفي باسم الرئيس الروسي "ديمتري بيسكوف"، أن القوات الروسية هي الوحيدة الموجودة في سوريا على أساس قانوني، أما الوجود العسكري للدول الأخرى فإنه يتعارض مع القانون الدولي".

وقال بيسكوف في مقابلة مع برنامج "موسكو- الكرملين- بوتين" اليوم الأحد: "إن الجيش الروسي هو الوحيد في سوريا الذي جاء بناء على طلب القيادة السورية الشرعية، أما جميع القوات العسكرية من الدول الأخرى والموجودة في سوريا تتعارض مع قواعد ومبادئ القانون الدولي".

وشدد بيسكوف على أن "الحرب ضد الإرهابيين في سوريا مستمرة بالرغم من أي تصريحات".

وتابع بالقول: "وفقًا لاتفاق سوتشي، فإن تركيا كانت ملزمة بضمان عدم فعالية هذه العناصر الإرهابية، ولكنها لم تف بالتزاماتها، وقام الإرهابيون بالهجوم ضد القوات المسلحة السورية".

مشيراً الى أن تصرفات الجيش السوري في الأيام الأخيرة "تهدف إلى مواجهة الجماعات الإرهابية".

النهضة نيوز