بدء عمليات التحضير لافتتاح السفارة الليبية في دمشق

السفارة الليبية في دمشق

بدأت في دمشق عملية التحضير لافتتاح سفارة ليبية، وذلك بعد أن وقعت الحكومة الليبية المؤقتة الموالية للمشير خليفة حفتر مذكرة تفاهم مع الحكومة السورية لإعادة افتتاح السفارتين.

وجرت أمس مباحثات بين وزير الخارجية السوري وليد المعلم، ووفد ليبي ضم عبد الرحمن الأحيرش نائب رئيس مجلس الوزراء في الحكومة الليبية المؤقتة شرق البلاد، وعبد الهادي الحويج وزير الخارجية والتعاون الدولي، تم في ختامها التوقيع على المذكرة.

في حين استقبل الرئيس السوري بشار الأسد أمس الوفد الليبي وبحث معه التطورات الإقليمية و"معركة البلدين ضد الإرهاب والتدخلات الخارجية"، وخاصة من تركيا.

وأشارت وكالة "سانا" الحكومية إلى أنه تم خلال اللقاء أيضا التأكيد على أن ما يحدث في سوريا وليبيا واحد، وأن الحرب ضد "الإرهاب" ليست معركة البلدين فقط، ولا سيما أنها ستحدد مصير المنطقة في مواجهة المشاريع التي تحاول بعض الدول فرضها عليها عبر أدواتها وعلى رأسها تركيا التي أضحت سياسات رئيسها رجب طيب أردوغان القائمة على استخدام "الإرهاب" لتحقيق مصالح سياسية هي العامل الأساسي في زعزعة استقرار المنطقة. 
كما بحث الجانبان ضرورو تفعيل التعاون الثنائي في المجالات كافة والذي تشكل إعادة التمثيل الدبلوماسي بين البلدين أولى خطواته.

النهضة نيوز