واشنطن تشترط على السودان التطبيع لإخراج السودان من القائمة السوداء

عاصمة السودان الخرطوم

كشف تقرير "إسرائيلي": أن الولايات المتحدة الأمريكية، تشترط على العاصمة السودانية الخرطوم، إجراء تطبيع كامل مع عاصمة دولة الإحتلال تل أبيب، وعليها أن تدفع 5 مليارات دولار، قبل البت في طلب رفع السودان من قائمة الإرهاب.
وقالت صحيفة "الراكوبة" السودانية: "على الرغم من أن الكثير من السودانيين يعتقدون أن اللقاء السري الذي جرى بين رئيس المجلس الانتقالي عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو كفيل برفع اسم البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب، إلا أن الحقيقة تختلف عن ذلك بكثير".
واقتبست في هذا السياق بما ذكرته صحيفة "هآرتس" سابقاً، من أن "رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب الدولية مرتبط بإكمال خطوات التطبيع مع إسرائيل".
ولفتت الصحيفة "الإسرائيلية"، إلى أن "رفع الولايات المتحدة لمعظم العقوبات الاقتصادية والتجارية عن السودان في 2017 جاء بطلب من تل أبيب، وحدها ".
وأكدت "هآرتس" في تقرير بالخصوص أن "مصالح واشنطن والقوى العظمى المرتبطة بتل أبيب تجعل التطبيع البوابة لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب".
ورأت كذلك "هآرتس" حينها أن "موقف السودان الأخير ضد إيران، جعل إسرائيل تقدم الدعم لواشنطن، مما أدى إلى رفع معظم العقوبات عن السودان في عام 2017".
 

النهضة نيوز