سمات الشخصية المرتبطة بضعف الصحة العقلية

وجد الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم شخصية من النوع "D" يواجهون خطر الإصابة بمشاكل نفسية بشكل أكبر بثلاثة أضعاف من غيرهم.

وتشير الشخصية من النوع "D" إلى الشخص الذي يعاني من الحزن وفرط المشاعر السلبية والتشاؤم المستمر والغير اجتماعي. حيث يرتبط نوع الشخصية هذا بالقلق و الاكتئاب وسوء الصحة العقلية العامة.

كما ويميل الأشخاص ذوو الشخصية من النوع "D" إلى ترديد والاتفاق مع عبارات مثل:

- أنا شخص منغلق.

- غالبا ما أشعر بعدم الرضا حيال شيء ما.

- دائما ما أكون محبطا وفي القاع.

والجدير بالذكر أن الأشخاص ذوي الشخصية من نوع "D" يخشون الرفض أو التجاهل في حال عبروا عن مشاعرهم السلبية للآخرين. ويعتقد علماء علم النفس أن حوالي واحد من بين كل خمسة أشخاص لديهم شخصية من هذا النوع المقلق.

وقالت الخبيرة النفسية فيولا سبيك، المؤلفة الأولى للدراسة: "يميل الأشخاص ذوي الشخصية من النوع D إلى المعاناة من زيادة مستويات القلق والتهيج والمزاج المكتئب خلال مجمل المواقف وأغلب الوقت، بينما لا يشاركون هذه المشاعر مع الآخرين بسبب الخوف من الرفض أو الخذلان. وقد وجدنا أن الشخصية من هذا النوع تتنبأ بالوفيات والمرض الخاص بهم طوال الوقت، بغض النظر عن عوامل الخطر الطبية التقليدية التي تحيط بهم".

شملت هذه الدراسة 6121 مريضاً يعانون من مشاكل في القلب، والتي أثرت على شخصيتهم وحالتهم النفسية بشكل سلبي.

وأظهرت النتائج أن أولئك الذين لديهم شخصيات من النوع "D" تعرضوا لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية وفشل القلب بشكل أكبر بثلاثة مرات عن الآخرين.

في حين وجد تحليل آخر لما مجموعه 49 دراسة منفصلة أن شخصيات النوع "D" معرضة لخطر أكبر للإصابة بالمشاكل النفسية.

ويقول الدكتور يوهان دينوليت المؤلف المشارك في الدراسة: "إن الشخصية من النوع D ومرض الاكتئاب هي مظاهر مميزة للاضطراب النفسي، والمرتبطة بشكل مستقل بالتأثيرات المرضية على القلب والأوعية الدموية".

وأضاف: "إن نتائجنا تدعم الاستخدام المتزامن لإجراءات الكشف عن مرض الاكتئاب والشخصية من النوع D للإشارة وتشخيص المرضى المعرضين لمخاطر الصحة النفسية العالية".

• انواع الشخصية:

توصل اثنان من أخصائي القلب في البداية إلى فكرة شخصيات البشر من النوع ""A والنوع "B" .

ووجدوا أن شخصية النوع "A"، هي شخصية متنافسة وعدائية وعدوانية بالفطرة، وتكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب من الأشخاص ذوي الشخصية من النوع "B".

في حين أن شخصية النوع "B" عادة ما تكون بسيطة وهادئة وتسعى للاسترخاء و صبورة.

والآن تم تصنيف هذا النوع من أنواع الشخصية بواسطة نموذج العوامل الخمسة، الذي يصنف الشخصية على خمسة أبعاد وهي:

- الانفتاح على التجربة

- الضمير الحي

- موافقة والاستجابة

- العصبية

- الانبساط

ومع ذلك، قد توفر شخصية النوع D"" تصنيفاً مفيداً يتجاوز نموذج العوامل الخمسة أيضاً. حيث وجدت دراسة سابقة أن مرضى قصور القلب الذين لديهم شخصية من النوع "D"، كانوا أكثر عرضة بستة أضعاف للإصابة بحالات صحية سيئة من غيرهم من ذوي الشخصيات الأخرى.

النهضة نيوز