بعد أيام من توقيع اتفاق سلام بينهما.. الجيش الأمريكي يقصف طالبان مجدداً

قصف أمريكي على طلبان أفغانستان

أعلن الجيش الأمريكي، أنه نفذ ضربات ضد حركة طالبان الأفغانية، متهماً الحركة بالعزم على إهدار فرصة اتفاق السلام المبرم مع واشنطن مؤخراً، في العاصمة القطرية الدوحة، بحضور وزير الخارجية الأمريكية مارك بومبيو و قادة حركة طالبان.
وقال متحدث القوات الأمريكية في أفغانستان، سوني ليجيت إن: "الولايات المتحدة نفذت ضربات يوم 4 اذار مارس ضد مقاتلي طالبان في نهر سراج بولاية هلمند، لأنهم كانوا يشنون هجمات على قوات الأمن والجيش الأفغاني، وكانت تلك ضربة دفاعية لردع الهجوم، ليس أكثر، وهي الضربة الأولى ضد الحركة منذ 11 يوما".
وتابع ليجيت قائلاً: "ندعو طالبان لوقف الهجمات غير المبررة والتمسك بالتزاماتها، في اتفاق الدوحة، فسوف ندافع عن شركائنا حين يلزم الأمر، وفي أي وقت".
وأضاف قائلاً إن: الولايات المتحدة والحكومة الأفغانية التزموا بالاتفاقات، إلا أن أفراد طلبان يبدون عازمون على إهدار الفرصة وتجاهل رغبة الشعب الأفغاني وجميع الأطراف".
وأعلنت وسائل إعلام أفغانية مقتل 20 جندياً وشرطياً في هجمات عدة هجمات لحركة طالبان.

النهضة نيوز