الصين تطالب الولايات المتحدة بتفسيرات واضحة حول الإختراقات الأخيرة

أحد مزودي خدمة مكافحة الفيروسات

طالبت الصين الولايات المتحدة الأمريكية ليلة أمس الأربعاء بتقديم "تفسيرات واضحة "، و ذلك بعد أن زعمت شركة صينية للأمن السيبراني أن متسللين تابعين لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية قاموا بحملة اختراق ضد الصين.
حيث قالت شركة Qihoo 360، و هي شركة صينية تعمل كمزود لخدمات مكافحة الفيروسات و الحماية عبر الانترنت، في منشور بالمدونة الخاصة بها يوم الاثنين الفائت، أن مجموعة من عملاء القرصنة بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية أجروا هجمات إلكترونية لمدة 11 عاما وصولا إلى عام 2019.
و قد أضافت الشركة أن الهجمات استهدفت قطاعات تشمل منظمات الطيران و مؤسسات البحث العلمي و صناعة البترول و شركات الإنترنت و الوكالات الحكومية الصينية، مضيفة أنها وقعت بشكل أساسي في بكين و مقاطعات جوانجدونج و تشجيانغ .
كما و قالت الشركة أنها قد وصلت إلى نتائجها الحالية بعد تحليل المواد المتسربة المقدمة إلى موقع ويكيليكس في عام 2017.
ففي مؤتمر صحفي يوم أمس الأربعاء ، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية تشاو ليجيان أن التقرير يعتبر "دليلا قويا" على أنشطة التجسس الأمريكية على الصين.
و قد قال تشاو أن حكومة الولايات المتحدة تنتهك منذ فترة طويلة القانون الدولي و المعايير الأساسية التي توجه العلاقات الدولية من خلال القيام بسرقة المعلومات و شن الهجمات السيبرانية عبر الإنترنت على نطاق واسع و منظم و عشوائي، و القيام بعمليات مراقبة و تجسس بحق الحكومات و الشركات و الأفراد في البلدان الأخرى.
و أضاف: " إن الولايات المتحدة نفسها هي أكبر مهاجم عبر الإنترنت في العالم، و لكنها ظلت تتنكر كضحية للهجمات الإلكترونية، فهي دولة ذات طابع منافق و تعرض معاييراً مزدوجة بشأن قضية الأمن السيبراني العالمي، فدائماً ما تعرضت الصين للأذى الخطير بسبب السرقة و الهجمات السيبرانية الأمريكية ، و قد قدمت احتجاجات قوية للولايات المتحدة في أكثر من مناسبة بهذا الصدد، و لهذا، فأنا أدعو الولايات المتحدة على وقف هذه الأنشطة و السماح للفضاء الإلكتروني بأن يكون سلميا و آمنا و مفتوحا للجميع، و إلى السعي نحو علاقات تعاونية مع الصين و بقية العالم بعيدا عن الاختراقات السيبرانية الضارة ".
و في تطور آخر، قال تشاو في المؤتمر الصحفي أنه يجب على وسائل الإعلام الفردية ألا توصم الصين من خلال وصف فيروس كورونا الجديد بأنه "فيروس صيني"، لأن العمل على تتبع مصدر الفيروس جاري و لم يتم التوصل إلى أي استنتاجات حتى هذه اللحظة.
مصدر الخبر : شبكة الصين  
كاتب الخبر : فريق التحرير
الخبر الأساسي الذي تمت ترجمته :
http://www.china.org.cn/world/2020-03/05/content_75777554.htm

النهضة نيوز