واشنطن: الانسحاب من افغانستان سيتوازى مع انسحاب البريطانيين ايضاً

البنتاغون

أعلن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، أن أي انسحاب للقوات الأمريكية من أفغانستان سيكون منسجماً مع خطوات بريطانيا والشركاء الآخرين.
وقال إسبر خلال مؤتمر صحفي مع نظيره البريطاني بين والاس، في واشنطن: "في أفغانستان، نواصل مشاوراتنا الوثيقة مع تقدم عملية السلام وبدء المفاوضات الأفغانية - الأفغانية بالغة الأهمية".
وأضاف إسبر: "أكدت للوزير والاس أن العملية الجديدة كلها ستكون مبنية على شروط وأننا سنحافظ في أفغانستان على القدرات الضرورية، لحماية عسكريينا وحلفائنا ودعم القوات الأمنية الأفغانية".
وتابع قائلا: "أكدنا أيضا أن أي انسحاب للقوات الأمريكية، سيكون منسجماً مع خفض عدد القوات الذي بدأت به بريطانيا والشركاء الآخرون فعلاً".
من جانبه، قال وزير الدفاع البريطاني، تعليقاً على الاتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان أفغانستان وعملية السلام في أفغانستان: "أعتقد أننا على الطريق الصحيح، نحن سنتأكد من التزام طالبان بتعهداتها، وسنتصدى للأخطار الأخرى في هذا البلد، والأمر لا يتعلق بطالبان فقط، فهناك داعش وقوى أخرى، ويجب تخفيف التوترات في كل أنحاء البلاد".
وأشار إلى أن انسحاب القوات البريطانية سيتوقف على الظروف الميدانية والتزام حركة طالبان أفغانستان بشروط الاتفاق وقدرات الحكومة الأفغانية على ضبط النفس أيضاً.
 

النهضة نيوز