واشنطن تمنع تبني الأمم المتحدة وقف إطلاق النار في إدلب

علم الولايات المتحدة الأمريكية

حالت الولايات المتحدة دون تبني مجلس الأمن الدولي إعلاناً يدعم الاتفاق الروسي التركي على وقف لإطلاق النار في محافظة إدلب السورية

وأفاد دبلوماسيون انه كان من المقرر وبعد اجتماع مغلق لمجلس الامن الدولي أن يتم التوافق على إعلان يدعم قرار وقف إطلاق النار في إدلب إلا ان الولايات المتحدة عرقلت صدوره .

وأفاد الدبلوماسيون أنه عندما طلب السفير الروسي فاسيلي نيبينزيا من شركائه الـ14 في مجلس الأمن تبني إعلان مشترك بشأن الاتفاق الروسي التركي، قالت واشنطن "إنه لأمر سابق لأوانه".

وبطلب روسي عقد اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة؛ لاطلاعه على الاتفاق، الذي تم التوصل إليه أمس الخميس مع تركيا بشأن إدلب السورية.

يذكر أنه تم إعلان وقف إطلاق النار بمنطقة ادلب السورية التي شهدت خلال الأسابيع الماضية تصعيدا بين الجيش السوري من جهة  والقوات التركية والفصائل المسلحة التي تدعمها من جهة أخرى ، ودخل اتفاق وقف اطلاق النار حيز التنفيذ  اعتبارا من الساعة الثانية عشرة ودقيقة واحدة ليلة يوم 6 مارس عام 2020، نتيجة اتفاق تم التوصل إليه بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، أمس، في موسكو.

النهضة نيوز