الجيش السوري يعثر على مواد كيميائية من مخلفات المسلحين في سراقب

مواد سامة

خلال أعمال التطهير والتمشيط التي تقوم بها في مدينة سراقب بمحافظة إدلب السورية عثرت وحدات الجيش السوري، اليوم الأحد، على مواد سامة تؤكد محاولات التنظيمات المسلحة القيام بأعمال استفزازاية باستخدام هذه المواد ضد المدنيين واتهام الجيش بذلك.
وقال مصدر ميداني لوكالة "سبوتنيك" الروسية: أن وحدات الهندسة في الجيش السوري عثرت خلال عمليات التمشيط التي تقوم بها في سراقب في أحد المنازل السكنية على عبوة ناسفة تحتوي على سائل ووسائل الحماية الكيميائية".
وأكد المصدر أن "أجهزتنا بينت أن المادة الصفراء في العبوة هي مادة كيميائية سامة، تبين بعد الفحص أنها الكلور" مشيرا إلى أن خبراء المتفجرات قاموا بتفكيكها، ويعملون على فحصها.
وسبق لمركز المصالحة في سوريا التابع لوزارة الدفاع الروسية أن حذر من أن مجموعة من المسلحين حاولت تفجير متفجرات مزودة بعبوات مليئة بمواد سامة لاتهام الجيش السوري لاحقا باستخدام المواد السامة المحظورة لكنهم 
تسمموا بأنفسهم بسبب تسرب المواد السامة من إحدى العبوات، ولم ينجحوا في تنفيذ هذا العمل الاستفزازي.

النهضة نيوز