مواجهة جوية كادت أن تحصل بين سلاح الجو البريطاني وطائرات روسية

طائرة توبولوف الروسية العملاقة

أكدت وزارة الدفاع البريطانية أن طائرات مقاتلة تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني قد قامت باعتراض طائرات روسية اليوم الأحد أثناء محاولتها دخول المجال الجوي البريطاني .

إذ تم تتبع الطائرة المجهولة نحو الساحل الشمالي الغربي لاسكتلندا، مما دفع القوات الجوية إلى نشر ستة طائرات من نوع تورنيدو ضمن برنامج الاستجابة السريعة، وبحسب صحيفة ميرو البريطانية التي اوردت الخبر، فقد أرسل سلاح الجو الملكي زوجين من الطائرات  إلى منطقة لوسيماوث الواقعة في شمال شرق اسكتلندا، في حين توجه الزوج الثالث من الطائرات إلى منطقة كونينجسبي في لينكولنشاير .

و بحسب وزارة الدفاع البريطانية، اقترب زوجان من الطائرات الملكية من الطائرة قبل انسحابها من المجال الجوي البريطاني، في حين أنهى الزوج الثالث مهمة إجبارها على تغيير المسار.

كما وأرسل سلاح الجو البريطاني طائرة من نوع فوياجر، وهي طائرة مخصصة في مهام التزود بالوقود جوا، ولاحقاً، اكتشف سلاح الجو البريطاني أن الطائرة المجهولة هي من نوع Tupolev Tu-95 Bears، التي تستخدمها وتصنعها القوات الجوية الروسية كمقاتلات استراتيجية ، وهي طائرات تقوم بدوريات بحرية استكشافية و هجومية بعيدة المدى .  

ولم يتحقق سلاح الجو البريطاني بعد من العدد الإجمالي للطائرات الروسية التي شاركت في الحدث، في حين قال المتحدث باسم سلاح الجو الملكي البريطاني : " كان هذا مجرد اختراق روتيني للطائرة الروسية التي كانت تقترب من المجال الجوي البريطاني ، و قد تم التنسيق مع العديد من حلفاء الناتو الآخرين بهذا الشأن ".

وقام سلاح الجو الملكي البريطاني في منطقة لوسيماوث بالتغريد قائلا:  "لم تدخل هذه الطائرات في أي وقت من الأوقات المجال الجوي البريطاني، وقد كانت الطائرة الروسية متخفية في السماء بسبب الأعاصير و الغيوم ، و لكن نظام الإنذار و الاستجابة السريعة قد أتاحت لنا التعامل مع الموقف بحزم و سرعة بمساعدة شركاؤنا في الناتو، و المتمثلين في فرنسا و النرويج ".

و أضاف: " نحن مستعدون للرد على أي طائرة مجهولة الهوية و التعامل مع جميع التهديدات المحتملة المحمولة جوا على مدار الساعة و طوال العام ".

و الجدير بالذكر أن آخر مرة تم تشغيل فيها نظام الإنذار و الاستجابة الجوية السريعة هذه لردع ما كان يعتقد بأنه قيام طائرة عسكرية روسية باختراق المجال الجوي البريطاني  في شهر أغسطس من العام الماضي .

و في أبريل من العام الماضي أيضا تم تفعيل الإنذار و إطلاق طائرات تورنيدو تحت نفس نظام الاستجابة لمرتين خلال خمسة أيام لنفس السبب، و خلال نفس الفترة ، تم نشر طائرات تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني في منطقة كونينجسبي أيضا في حادث منفصل متعلق بطائرة روسية أيضا .

النهضة نيوز - ترجمة خاصة