الضيحة شاب ثلاثيني.. حالة ثانية من الموت فجأة بعد التعافي من كورونا

كورونا

تجددت حالة الموت المفاجئ بعد الشفاء من كورونا للمرة الثانية، فقد توفى رجل صيني يبلغ من العمر 36 عاما بعد خمسة أيام فقط من خروجه من المستشفى بعد أن شفي تماما من إصابته بفيروس كورونا، و ذلك وفقا لأرملته و تقاريره الطبية التي أشارت إلى أنه قد تمكن من التعافي التام من الفيروس التاجي الجديد .

وفي أوائل فبراير، تم قبول "لي ليانغ" في مركز طبي مؤقت في مدينة ووهان الموبوءة التي أصبحت تعتبر مركزا لعدوى فيروس كورونا المنتشرة في جميع أنحاء العالم، و ذلك بحسب ما قالته أرملته "وانغ مي" لصحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست.

اقرأ أيضاً: الأكثر رعباً في فيروس كورونا .. مرضى ماتوا فجأة بعد تعافيهم

 وأضافت أرملة الفقيد: " كان زوجي يعاني من انخفاض في درجة الحرارة فقط عندما تم إدخاله إلى المستشفى، بالإضافة إلى بعض السعال فقط " ، و أضافت أنه كان قد تناول الدواء الصيني التقليدي مرتين في اليوم وشعر بسعادة جيدة حيث تطوع للمساعدة في المستشفى، وبعد ذلك، قاموا بإخراجه  ووضعوه في مركز مؤقت للحجر الصحي في نهاية الشهر، و ذلك بعد أن جاءت التحاليل الطبية و أشارت إلى خلوه من فيروس كورونا و تعافيه بالكامل ، حينها سمحوا له بالعودة إلى المنزل .

و قالت وانغ أنه في بداية الأمر كان نشيطا و يشعر بأنه بصحة جيدة كفاية لممارسة الرياضية اليومية، ولكنه سرعان ما بدأ يشعر بالمرض و التعب الشديد مرة أخرى ، و قد توفي بتاريخ 2 مارس بعد نقله إلى مستشفى بواي الحكومي مباشرة .

و وفقا لشهادة وفاته التي تم إصدارها و قامت بنشرها صحيفة انترناشيونال بزنس تايمز ، تم إدراج فيروس كورونا كسبب للوفاة فيها .

كما و ذكرت صحيفة "مورنينج بوست" الصينية الحكومية أن هذه الحالة أثارت حالة من الذعر في الصين بسبب احتمال إعادة إصابة المرضى الذين تم تطهيرهم و تعافيهم من الفيروس التاجي ، و ذلك بعد تعليق عدد من المستشفيات المؤقتة في ووهان عن خططها لإخلاء المرضى الخاضعين للحجر الصحي .

و مع ذلك ، يعتقد المسؤولون في منظمة الصحة العالمية أنه من المرجح أن تكون الاختبارات الأولية التي أشارت إلى شفائه التام من الفيروس خاطئة ، و أنه بدلا من إصابته بالمرض مرة أخرى ، كان مصابا في الأساس ليس إلا، و ذلك حسبما ذكرت صحيفة "انترناشيونال بزنس تايمز".

و وبحسب التقريرقالت الدكتورة ماريا فان كيرخوف ، القائمة بأعمال رئيس وحدة الأمراض الناشئة في منظمة الصحة العالمية : " بحسب الأدلة التي حصلنا عليها، لم يصاب أي شخص بعد أن شفي من الفيروس حتى الآن".

النهضة نيوز - ترجمة خاصة