زوال الفيروس يحتاج لهبة من السماء.. علماء: كورونا انتشر في مختلف درجات الحرارة

كورونا في ايطاليا


حتى هذه اللحظة لم يتوصل العلماء إلى إحاطة كلية بماهية فيروس كورونا المستجد، إذ أنه يفاجئ العلماء يوماً بعد آخر بتقلبات وتغيرات تزيد من حيرتهم في مكافحته، مؤخراً، قالت دراسة علمية أن فيروس كورونا المستجد ينشط بشكل كبير في الأجواء المعتدلة، لكن لا تأكيد علمي وعملي حتى اللحظة، بأن الصيف، وارتفاع درجات الحرارة ستكون كفيلة بالقضاء عليه.

هذا الافتراض الذي كانت تبنته منظمة الصحة العالمية، أثبته باحثون من جامعة صن يات جنوب الصين، إذ رأى الباحثون أنه لا يجب التعامل بثقة، على أن فيروس كورونا المستجد سيختفي مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، ومع أن الدراسة التي أجراها الباحثون أثبتت أن للحرارة دور مهم في سلوك الفيروس، حيث ينتشر في المناطق الباردة ويقل نشاطه في المناطق الباردة، مستندين  إلى أن الإصابات التي حصلت خلال 20 يناير والرابع من فبراير، ومناطق توزعها في الصين ومحاكاتها مع درجات الحرارة في هذه المدن، ووجدوا أن متوسط درجات الحرارة 9 مئوية وأدنى هي الأكثر ملائمة لانتشار الفيروس.

 إلا أن اتساع المناطق التي انتشر فيها فيما بعد وتباين دراجات حرارتها يزيد من الحيرة المحيطة بطبيعة الفيروس.

في ذات السياق، ترجح دراسة أجرتها جامعة هارفرد أن انتشار الفيروس في البيئات المعتدلة والباردة كان من الممكن أن تكون فرضية صائبة، لو لم ينتشر الفيروس في مقاطعات صينية أخرى تمتاز بالجفاف والأجواء المدارية.

وهنا ترجح  دراسة هارفرد أن الطقس بمفرده لن يحد من الفيروس، إذ يحتاج إلى تنفيذ تدخلات جذرية تتعلق بالصحة العامة.

كورونا يغزو السعودية والسلطات تعلق دوام المدارس

ومع هذا يتعلق العلماء بأمل أن يكون الفيروس مشابه في سلوكه للفيروسات الأخرى التي تتأث مع قدوم فصل الصيف وتقضي الحرارة المرتفعة على حياتها.

من جهته قال مايك يان وهو المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية أن "علينا أن نفترض أن الفيروس سيظل يتمتع بالقدرة على الانتشار، من الخطأ الاعتقاد أنه سيكون موسميا ويختفي في الصيف مثل الإنفلونزا، وأضاف "نأمل أن يختفي الفيروس وسيكون هذا الأمر هبة من السماء.. لكن لا يمكننا افتراض ذلك وليس هناك دليل ".

 

 

النهضة نيوز - بيروت