رغم أن كورونا لا يسكنها .. بريطانيا ستمنع تربية اللحية للرجال

اسعاف كورونا

كشفت مذكرة تم تسريبها مؤخرا أن مدراء الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة يدرسون حظر تربية اللحية للرجال، والطلب من المسعفين و الموظفين الصحيين حلق اللحية وسط مخاوف من تفشي فيروس كورونا في البلاد.

و ذكرت مسودة البريد الإلكتروني الصادرة عن خدمة الإسعاف في لندن NHS Trust أن قدرة الخدمة على التعامل مع الحالات المحتمل اصابتها بفيروس كورونا قد تأثرت بشكل سلبي، و خاصة بين أعضاء الطواقم الطبية الذين لم يستطيعوا ارتداء الأقنعة الطبية بشكل صحيح بسبب لحاهم الكبيرة، و ذلك بحسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية BBC .

لأول مرة.. فيروس كورونا يتراجع في الصين وكوريا الجنوبية

و قد قالت الخدمة إنه قد طلب من الموظفين التفكير في حلق اللحية، لكنها قررت عدم تطبيق السياسة في الوقت الحالي وانتظار قرار مدراء الخدمات الصحية الوطنية في البلاد.

ففي نشرة داخلية لم يتم تعميمها، كتبت الخدمة الصحية العامة للإسعاف : " على جميع الموظفين الذين يتعاملون بشكل مباشر مع المرضى يجب أن يقوموا بحلق لحاهم و أن يكونوا نظيفين تماما أثناء قيامهم بعملهم ".

وتطلب السياسة الحالية من الموظفين التفكير في الحلاقة للتأكد من أن الأقنعة الطبية تتناسب بإحكام مع وجوههم و تحميهم بشكل كافي من تفشي فيروس كورونا التنفسي الجديد .

و قد قالت المذكرة أن 50 موظفا من العاملين السريريين فشلوا فيما يسمى بـ "اختبارات اللياقة" للأقنعة الواقية بسبب شعر الوجه الكثيف، و مضت قائلة أن الموظفين ذوي الخصائص المحمية بموجب القانون ، مثل المعتقدات الدينية أو الإعاقة ، و الذين لا يستطيعون حلاقة وجوههم سيشتغلون على أساس كل حالة على حدة و سيتم تحديد عدد من الخيارات البديلة لهم عما قريب.

في حين قالت وزارة الصحة أنه لا توجد سياسة وطنية بشأن هذه القضية بعد، وأوضح مسؤول الصحة و السلامة في البلاد أن ارتداء أقنعة الوجه الطبية بشكل غير مناسب قد يكون سببا في اصابتهم بالفيروس التاجي الخطير، و هو ما يشكل خطرا على حياتهم و قد يتسبب بنشر العدوى على مستوى عالي .

و قد قالت الخدمات الصحية الوطنية البريطانية عبر موقعها على الإنترنت : " إذا كانت هناك أي فجوات حول حواف القناع ، فإن الهواء الملوث سيمر عبر هذه الفجوات و يصل إلى رئتيك و يصيبك بالعدوى ".

و الجدير بالذكر أنه قد تم الإعلان عن وفاة الحالة البريطانية الثالثة بسبب فيروس كورونا يوم أمس الأحد ، و قد بلغ عدد الحالات التي تم تشخيصها 279 بحلول صباح اليوم الاثنين .

النهضة نيوز - بيروت