رغم تهديد تفشي فيروس كورونا.. معرض اكسبو دبي 2020 قائما ولم يتم تأجيله

معرض اكسبو دبي 2020

جراء استمرار انتشار فيروس كورونا الجديد في البلدان العربية وفي جميع أنحاء العالم على حد سواء، تم تأجيل أو إلغاء المئات من الأحداث العامة العالمية والإقليمية المجدولة.

ومع عدم وجود دلالات تشير إلى نهاية قريبة في الأفق لهذا التفشي الفيروسي المستمر، أثار هذا الأمر القلق والعديد من المخاوف بشأن الأحداث الكبرى المقرر عقدها في الأشهر المقبلة، بما في ذلك معرض إكسبو دبي 2020.

لكن ومع ذلك، فإن المشاركين في هذا الحدث الكبير، والذي من المقرر إطلاقه في 20 أكتوبر يمكن أن يطمئنوا في الوقت الراهن.

فبعد الكثير من التكهنات حول مكان تنفيذ الحدث، والذي يقع وسط تهديد تفشي الفيروس التاجي الجديد، أكد المنظمون أن الاستعدادات للمعرض تسير على الطريق الصحيح بصرف النظر عن الأزمة العالمية الصحية الحالية.

وفي بيان رسمي كتب متحدث باسم القائمين على معرض إكسبو دبي 2020: "نحن نتشاور عن كثب مع السلطات المحلية والمكتب الدولي للمعارض في باريس مع تطور الوضع الصحي العالمي. وإننا نريد أن نؤكد أن صحة ورفاهية جميع المشاركين والزوار لمعرض دبي 2020 هو أولوية قصوى لنا" .

وأضاف: "إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الإمارات منخفض حالياً، لكن سلطات الإمارات العربية المتحدة ما زالت متيقظة من خلال مراقبة الوضع بشكل مستمر واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة والضرورية لاحتواء الانتشار السريع للفيروس".

الجدير بالذكر أن دبي كانت تستعد لاستضافة المعرض الدولي منذ سنوات عديد، و بالتحديد منذ أن أصبحت أول مدينة عربية تفوز بحق استضافة هذا الحدث العالمي العملاق في عام 2013.

كما أنه لمن المتوقع أن يجذب هذا الحدث الضخم ملايين الأشخاص من جميع أنحاء العالم، وسيكون له تأثير إيجابي كبير على اقتصاد الإمارات. حيث ذكرت حكومة دبي من قبل أنها تتوقع زيادة في النمو الاقتصادي الخاص بها، والذي سيكون مدفوعا ببرامج التحفيز والمشاريع المتعلقة بالمكتب الدولي للمعارض.

بعد تنفيذ معرض إكسبو دبي 2020، ستصبح دبي أول مدينة عربية تستضيف أحد أحداث معارض إكسبو العالمية، والذي يتم فيه إطلاق العديد من أهم الاختراعات في العالم . فتاريخ المعارض العالمية مثير للاهتمام لدرجة أنه قد غير التاريخ بمفرده كما نعرفه اليوم.

وقالت كبيرة مسؤولي مشاركة المجتمع في معرض إكسبو دبي 2020 دبي منال البيات لصحيفة ذا ناشيونال الإماراتية: "كان المعرض العالمي مشهورا بهندسته المعمارية الرائدة ، بداية من من برج إيفل في عام 1889 إلى إبرة الفضاء في عام 1962 . ففي عام 1885، تم تقديم الغسالة وآلة تهذيب الحشائش لأول مرة في باريس في أحد المعارض العالمية، وهذه مجرد أمثلة قليلة فحسب".

وسيتم عندما سيتم إطلاقه في شهر أكتوبر تعيين الحدث الذي يستمر لمدة ستة أشهر ليحمل موضوعا بعنوان " توصيل العقول، وخلق المستقبل". كما سيتضمن ثلاثة محاور فرعية: "الفرص والتنقل والاستدامة"، و من المتوقع أن يستقطب الحدث الذي يضم نجم كرة القدم ليونيل ميسي كسفير عالمي قرابة 25 مليون زائر إلى دبي من جميع أنحاء العالم.

النهضة نيوز