دفعة جديدة من المسلحين المدعومين تركياً من سوريا الى ليبيا

مسلحون تابعون لأنقرة في ليبيا.jpg

استمراراً لسياسة التدخل في ليبيا، ودعماً لحكومة الوفاق التي تسيطر على العاصمة الليبية طرابلس، أفادت تقارير جديدة، بالتحضير لنقل دفعة جديدة من "المسلحين " الى ليبيا من قبل أنقرة خلال الساعات القادمة.


وبحسب المرصد السوري المعارض، فإن 1900 مقاتل وصلوا إلى المعسكرات التركية لتلقى التدريب، تمهيداً لنقلهم الى ليبيا.
وأوضح المرصد أن أعداد المسلحين الذين وصلوا إلى العاصمة طرابلس، منذ بدأت تركيا بنقلهم الى ليبيا بلغ حتى الآن إلى 4750.
وحول الخسائر التي لحقت بالمسلحين التابعين لأنقرة فى ليبيا، أفاد المرصد بمقتل 117 من تلك الفصائل فى العمليات العسكرية حاليا.

ولم تكتف أنقرة بإرسال هؤلاء المسلحين إلى ليبيا، بل تكفلت بدفع الفواتير الطبية للجرحى منهم، وكذلك إعادة القتلى إلى سوريا.
وكانت صحيفة "الغارديان" البريطانية قالت إن المسلحين السوريين الذين أرسلتهم تركيا إلى ليبيا ربما يعمدون إلى توحيد صفوفهم تحت مظلة واحدة.

وأكدت "غارديان" أن تركيا تستخدم المسلحين الذين كانوا يقاتلون لصالحها في سوريا باعتبارهم "وكلاء حرب" في ليبيا، بعد أن استخدمتهم على مدار سنوات في المناطق التي كانت تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية شمال شرقي سوريا.
هذا وأكد المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، في وقت سابق أن تركيا نقلت "الإرهابيين" من جنسيات إفريقية وغيرها من ليبيا إلى سوريا والعراق عن طريق تركيا منذ عام 2011، وهي الأن تقوم بنفس العملية، ولكن بنقل الإرهابيين من جبهة النصرة وتنظيم داعش إلى ليبيا.
موضحًا أنه في تموز الماضي جري نقل ما بين 1500 و1700 من إرهابيي جبهة النصرة إلى غرب ليبيا من الرافضين لاتفاق "أستانا" وجري نقلهم إلى ليبيا عبر تركيا، كما جري نقل عناصر من 10 فصائل سورية ينتمون للقاعدة إلى طرابلس.

النهضة نيوز