مسؤولون في كوريا الشمالية: يمكن التغلب على فيروس كورونا خلال شهر واحد

الوقاية من كورونا في كوريا الشمالية

صرح المسؤولين الكوريين الشماليين أنه يمكن للبلاد التغلب على تفشي فيروس كورونا الجديد خلال الشهر المقبل بجهود شاملة لمكافحة الأمراض، وذلك بحسب ما ذكرته مصادر خاصة لصحيفة Daily NK"ديلي إن كي".

وتبذل الحكومة في جميع أنحاء كوريا الشمالية، أقصى جهودها لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد في البلاد أثناء مراسم تطهير البلاد، والتي تهدف إلى تجميل كوريا الشمالية وتحدث سنويا في شهر مارس.

وقال مصدر مقيم في مقاطعة جنوب هامجيونغ لصحيفة Daily NK أمس: "لقد شوهدت سيارات التطهير والمسؤولين الذين يقومون بتجهيزات التطهير في كل مكان. وأنا أعتقد أنني محظوظ للغاية لأن المطهر الذي طوره مستشفى في بيونغ يانغ يتم توفيره لمسؤولي مكافحة الأمراض خارج بيونغ يانغ أيضاً".

كما وذكر المصدر أن المباني العامة يجري تطهيرها كل يوم، وأن بعض المصانع تحصل على معداتها الخاصة لتطهير منشآتها بنفسها.

وتباهت وسائل الإعلام الحكومية في كوريا الشمالية بتنظيم 30000 عامل لمكافحة الأمراض في جميع أنحاء البلاد للمشاركة في حملات التطهير الجماعية.

كما تشير التقارير الإعلامية الواردة من البلاد إلى أن السلطات تجري دورات تعليمية للسكان حول كيفية التعامل مع فيروس كورونا ومكافحته بشكل فعال.

واضاف المصدر: "يقول المسؤولون في الدورات التعليمية أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الصين أقل مما يتم نشره في الإعلام لإعطاء الأمل للناس. ويؤكدون لهم على أن الشهر المقبل مهم للغاية للتغلب على المرض المعدي الذي تحول لوباء عالمي سريع الانتشار".

ذكرت الصين في 7 مارس الجاري أن عدد حالات الإصابة اليومية الجديدة انخفض إلى أقل من 50 حالة يوميا لأول مرة منذ اندلاع الوباء في نهاية شهر ديسمبر من العام الماضي.

وفي المقابل ذكرت مصادر في هامهونغ وهي مدينة ساحلية في مقاطعة جنوب هامغيونغ، أنه لا يوجد حتى الآن معلومات شاملة ومؤكدة حول عدد الإصابات التي حدثت في كوريا الشمالية . فحتى الأشخاص الذين يعانون من نزلات البرد الموسمية، أو الأنفلونزا أو حتى الحمى، يتعرضون للحجر الصحي في منازلهم بشكل قسري حسبما ذكرت المصادر المحلية لصحيفة Daily NK .

وبحسب ما ورد ، ينقل الأشخاص الذين يعانون من هذه الأعراض لأكثر من أربعة أيام إلى مرفق خاص لتراقبهم هيئة طبية لمدة شهر كامل.

وأضاف أحد المصادر المقيمين في المدينة: "يجب على عائلات الذين تم عزلهم في المرافق الصحية الإبلاغ عن حالتهم الصحية إلى الطاقم الطبي المحلي".

النهضة نيوز