غواصة نووية أمريكية تجري مناورات واسعة قرب قاعدة روسية في القطب الشمالي

الغواصة النووية الأمريكية (USS Toledo SSN-769)

أطلقت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" مناورات و تدريبات واسعة مدتها ثلاثة أسابيع لتقييم الاستعداد التشغيلي لقطعها الحربية البحرية للعمل في القطب الشمالي وذلك بحسب ما ورد للصحيفة العسكرية البلغارية.
فقد تم رصد الغواصة النووية الأمريكية (USS Toledo SSN-769) في القطب الشمالي على مقربة من منطقة نفوذ الأسطول العسكري الشمالي الروسي، حيث تم الإبلاغ عن قيام الغواصة USS Toledo (SSN-769) بمناورات خاصة لأول مرة حسب ما جاء في مجلة Popular Mechanics لأول مرة.
وكما ذكرت الصحيفة العسكرية البلغارية، تم تصوير صعود الغواصة الأمريكية عبر الجليد، و مشاهدة طاقمهما الذي خرج إلى السطح ليقوم بإزالة الجليد العالق على هيكلها بمناشير كهربائية.
هذه المناورات تأتي كجزء من التدريبات العسكرية الأمريكية IceX-2020 في المحيط المتجمد الشمالي و بحر بوفورت، حيث وصلت الغواصة إلى المنطقة بعد أن أبحرت من الساحل الشرقي للولايات المتحدة، و جدير بالذكر أنه يمكن للغواصات الأمريكية أن تعمل في المنطقة المجاورة لأرخبيل فرانز جوزيف لاند، و التي توجد على واحدة من جزرها القاعدة العسكرية الروسية شامروك.
الغواصة USS Toledo (SSN-769)، التابعة للبحرية الأمريكية هي غواصة هجومية تعمل بالطاقة النووية و تتمركز في ولاية لوس أنجلوس، و هي ثالث غواصة نووية تسمى على اسم مدينة توليدو الواقعة بولاية أوهايو.
و قد تم بنجاح بتاريخ 28 أغسطس 1993 برعاية السيدة صبرا سميث إطلاق الغواصة الأمريكية التي منح عقد بنائها لشركتي Newport News لبناء السفن و  Dry Dock في نيوبورت نيوز بولاية فرجينيا بتاريخ 10 يونيو 1988، حيث تم الاعلان الأول عن الانتهاء من بناء هيكلها الأولي بتاريخ 6 مايو 1991، كما قامت بأول رحلة لها بتاريخ 24 فبراير 1995 .
غادرت الغواصة USS Toledo (SSN-769) ميناء جروتون بولاية كونيتيكت لأول مرة في 23 يوليو 2010. و في ديسمبر من عام 2010، أعلنت عن قيامها برحلة لمدة ستة أشهر لتعود في 20 يناير 2011، حيث تضمنت عمليات توقف في ميناء كل من قبرص و البحرين و "حيفا".

النهضة نيوز