استطلاع للرأي: غالبية الأمريكيين مقتنعين بتدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية القادمة

أظهر استطلاع للرأي أن الأمريكيين بغالبيتهم على "قناعة تامة" بأن روسيا تحاول التأثير في مسار الانتخابات الرئاسية القادمة وذلك وفقا لمقال نشرت صحيفة "أوراسيا ديلي" الروسية حمل عنوان "نصف الأمريكيين مقتنعون بتدخل روسيا في انتخاباتهم".
حيث أوضحت جوليا مانشستر، كاتبة العمود في The Hill، أنه لدى سؤال الأمريكيين المشاركين في الاستطلاع الشهري الأخير لـ Harvard CAPS-Harris Poll الذي أجرته The Harris Poll، بمشاركة مركز الدراسات السياسية الأمريكية بجامعة هارفارد عما إذا كانوا يثقون بأن هناك دليلاً على تدخل موسكو في الانتخابات، أجاب 50 بالمئة منهم بالإيجاب، و41 بالمئة بالنفي بينما عبّر 64 بالمئة من المشمولين بالاستطلاع عن عدم وجود أدلة كافية على تدخل موسكو في الانتخابات إلى جانب ساندرز. 
وكالات الاستخبارات الأمريكية كانت أبلغت في الشهر الماضي الكونغرس، عن احتمال مشاركة روسيا في "حملات التضليل" التي تستهدف الانتخابات التمهيدية والانتخابات الرئاسية الأمريكية، كما تقول مانشستر. لافتة إلى أن الكرملين ينفي أي معلومات عن أي تدخل في السياسات الأمريكية.
وبين المقال أن أحد المرشحين الرئيسيين لخوض الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي، وهو بيرني ساندرز، صرح في فبراير الماضي، أن "أجهزة الاستخبارات الأمريكية أبلغت مقره الانتخابي عن نية روسيا المساعدة في الدفع بترشيحه".
وفي معرض إجابته على سؤال لمراسل شبكة إن بي سي نيوز في أكتوبر 2019 في هذا الشأن، أجاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ممازحاً، إن "موسكو ستتدخل بالتأكيد في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في العام 2020. غير أنهم في الولايات المتحدة، لم يفهموا النكتة، ما أدى لاندلاع موجة هستيريا جديدة لدى الأمريكيين. بينما ألمح بوتين حينها، إلى أنهم سيجدون، بعد حملة العام 2020 الرئاسية في الولايات المتحدة، من يتهم موسكو بالتدخل.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

النهضة نيوز