واشنطن: لن نقبل بالهجمات ضد أفردانا..وسنحاسب المسؤولين

قوات أمريكية.jpg

بعد مقتل جنود لهم في قصف صاروخي  طال قاعدة التاجي العسكرية الأمريكية شمال العاصمة العراقية بغداد، أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أن كل الخيارات "على الطاولة".
 إسبر، قال، إن "هجوم أمس جاء بقذائف عديدة من منصة ثابتة وكان من الواضح أنها تستهدف قوات التحالف والشركاء في معسكر التاجي".
مشيراً الى أن بلاده لن تقبل بالهجمات ضد أفرادها ومصالحها وحلفائها.
وشدد على أن "جميع الخيارات لا تزال على الطاولة، بينما نعمل مع شركائنا على محاسبة المسؤولين عن الهجوم".

وكانت قيادة العمليات المشتركة العراقية، أعلنت في الساعة الأولى من اليوم الخميس، مقتل 3 وعدد من الجرحى من قوات ما يسمى التحالف الدولي، إثر قصف صاروخي استهدف معسكرا شمالي العاصمة بغداد.
وأوضحت القيادة في بيان، اليوم، تعرض مساء الأربعاء 11 آذار 2020، معسكر التاجي، شمالي بغداد إلى هجوم بصواريخ الكاتيوشا استهدف مناطق وجود قوات التحالف، مما أدى إلى سقوط 3 قتلى، وعدد آخر من الجرحى من أفراد قوات التحالف.

النهضة نيوز