ترامب يقترب من فقدان صلاحيته لشن الحرب ضد إيران

مجلس النواب الأمريكي.jpg

مع اقتراب القانون الأمريكي، من حملة تهميش واضحة، بفعل التجاوزات والتعديلات الكبيرة التي أدختها وافتعلتها، إدراة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من حيث الصلاحيات، صادق مجلس النواب، بغالبية الحاضرين، على مشروع قانون، نص على الحد من صلاحيات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من حيث قدرته على شن حرب ضد إيران، ليصار بعد التصويت إلى إقرار الوثيقة رسمياً من قبل كلا غرفتي الكونغرس، لا سيما بعد تضمنها لـ 186 صوت من أصل 227 برلماني حاضرٍ، من مجموع أعداد أعضاء المجلس، والذي يصل لـ 435 عضواً.
الوثيقة الجديدة التي تبناها مجلس النوب المحسوب على الحزب الديمقراطي، تأتي بعد أقل من شهر على تبني مجلس الشيوخ المحسوب على الحزب الجمهوري، لمسودة القرار نفسه، ما يوضح أن الحزبين الرئيسين في الولايات المتحدة الأمريكية لا يؤيدان السياسة الخارجية للبلاد ضد إيران، ولا يرغبان بخوض حرب ضدها بقرار رئاسي فردي.
وبموجب الصلاحيات الرئاسية الواسعة، لترامب، فإن بمقدوره استخدام "الفيتو الرئاسي" لرفض أي مشروع قانون، ما سيعيد مشروع القانون للمجلسين المذكورين سابقاً لإعادة التصويت عليهما مجدداً، قبيل أن تكون نتائج التصويت نافذة، دون الرجوع للقرار الرئاسي.

النهضة نيوز