بسبب كورونا...15 سورياً عالقون في مطار رفيق الحريري

مطار رفيق الحريري.jpg

منعت السلطات اللبنانية عدد من المسافرين السوريين، من مغادرة مطار رفيق الحريري، باتجاه الأراضي السورية، بحجة الإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس كورونا.
مصادر في المطار أفادت بأن المسافرين المحتجزين في المطار، وعددهم 15، قادمين من عدة دول أجنبية، هي تركيا، وهنغاريا والولايات المتحدة الأمريكية.
موضحة ان أن السلطات اللبنانية تستمر باحتجازهم منذ صباح أمس الجمعة وتمنعهم من مغادرة المطار باتجاه الأراضي السورية.
وأضافت المصادر أن سلطات المطار أبلغت المسافرين بأنه سيتم ترحيلهم في تمام الساعة 12.5 بعد منتصف ليل الجمعة إلى فرنسا.
وناشد المسافرون عبر بيان تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي، "السلطات اللبنانية بأن تسمح لهم بالدخول والتوجه مباشرة إلى سوريا ولا سيما أن معظم مطارات العالم في طريقها للاغلاق وبالتالي سيكون مصيرهم مجهولا".
وحملوا الحكومة اللبنانية كامل المسؤولية في حال تعرضهم لأي أذى، مشيرين الى أن السلطات اللبنانية سوف ترسلهم إلى واحدة من أكثر بؤر انتشار الكورونا في العالم.
وكان لبنان علق جميع الرحلات الجوية والبرية والبحرية من وإلى إيطاليا وكوريا الجنوبية وإيران والصين، واعلن وقف دخول جميع القادمين مباشرة أو غير مباشر من الدول التي تشهد تفشي فيروس كورونا المستجد، بما فيها سوريا. 

 

النهضة نيوز