بوتين يوقع على قانون التعديلات الدستورية

الرئيس بوتين.jpg

وقع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم السبت، على مشروع قانون حول إجراء تعديلات في دستور البلاد.

ومن المقرر أن تتم إحالة القانون إلى القضاء الدستوري، لدراسته وتحديد مدى توافقه مع الدستور الروسي.

وفي حال المصادقة على التشريع، من المتوقع أن يجري في روسيا تصويت شعبي عام يوم 22 أبريل نيسان القادم.

وينص القانون الذي اقره بوتين بتطبيق عدد من التعديلات في الدستور الروسي بينها تصفير عدد الولايات الرئاسية في حال إقرار الوثيقة، ما سيسمح للرئيس الحالي، فلاديمير بوتين، بالترشح من جديد، وإعادة توزيع الصلاحيات بين الرئيس ورئيس الوزراء والبرلمان، وتشكيل هيئة حكومة جديدة يطلق عليها اسم "مجلس الدولة"، وكذلك إدراج ذكر "الرب" في الدستور، وتثبيت الأطفال بصفة أولوية سياسة الدولة، وإقرار صفة روسيا كوريثة للاتحاد السوفيتي في الاتفاقات والمنظمات الدولية.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس بوتين، برسالة إلى الجمعية الفيدرالية العامة، عن الحاجة إلى إدخال عدد من التغييرات الأساسية على دستور روسيا الاتحادية.

وبينما أكد بوتين أن روسيا لا تحتاج إلى دستور جديد، أشار الى القانون الأساسي الحالي يحتاج إلى تعديل.

 

 

النهضة نيوز